أخبار عاجلة

الحلف السباعي يعاني مادياً والحراك المطلبي انقذه

جاء الحراك المطلبي بمثابة خشبة الخلاص او حبل النجاة بالنسبة لاندية الحلف السباعي، و كانت تعاني مادياً اصلاً قبل انطلاق الموسم ، وكبرت معاناتها اكثر مع البدء بالنشاط الرسمي ، اذ اكتشفت انها ستقع في المحظور وسيفتضح امرها وستعاني من مشاكل عديدة وكثيرة مع لاعبيها لعدم وجود قدرات مالية لديها لدفع الرواتب والمتطلبات وخلافه ، ومع انطلاق الحراك المطلبي اصبح مأزقها اكبر اذ ان قدرتها على تأمين الاموال اللازمة تضاءلت الى درجة العدم (وهذا الامر ليس سراً نكشفه) بل هو حقيقة يقر بها المسؤولون في تلك الاندية، وقد رأوا ان الحل الانسب بالنسبة لهم هو التلطي خلف الحراك، والتذرع بأن الأوضاع والحالة العامة لا تسمح باستئناف النشاط الكروي ، لذا هم يدفعون باتجاه الغاء الدوري لهذا الموسم او الغاء الهبوط ، وعندها يلعبون بالشباب او الناشئين فالامر سيان بالنسبة لهم ولا خوف عليهم من السقوط لدرجة ادنى ، وعندما تسألهم ماذا ستفعلون العام او الموسم المقبل ، يجيبون الله بدبر (ونعم بالله) وبالتالي فان السبب الحقيقي لهذه الازمة هو العنصر المادي والذي ان وجد الآن تنتهي كل المشكلة، لكن هيهات ان تجد مالاً في زمن القحط والأيام العجاف التي تمر على الجميع دون استثناء .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دعاوى من لاعبين بحق انديتهم

Share this on WhatsAppيحكى ان مسلسل الدعاوى والشكاوى الاتحادية والقضائية بحق الاندية من قبل اللاعبين ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com