أخبار عاجلة

العمل في الرياضة تكليف وليس تشريف

رأى عضو في احد الاتحادات الرياضية الفاعلة والاساسية في البلد ، ان من يتحمل المسؤولية في وصول الرياضة في لبنان الى هذا الوضع المزري والمأساوي هو الإدارات التي تدير الاتحادات والأندية على السواء، وقال خلال دردشة هاتفية مع موقع elmaestrosport ان المشكلة الاساس تكمن في الإدارات التي تضم اشخاصاً لا علاقة لهم بالرياضة اصلاً لا من قريب ولا من بعيد ، بل ان وجودهم هو للوجاهة فقط ليس الا، فيما هناك من هم اكثر كفاءة منهم لكنهم لا يمنحون اي دور، لان العقليات السائدة والمتحكمة في الاتحادات والأندية تريد هذا المركز لفلان وهذا المنصب لعلان وفقط للوجاهة والتشرف بالمراكز والمناصب ، وهنا يبدأ الخطأ والخطر الفعلي عندما نضع الرجل غير المناسب في مكان غريب عنه ولا يفقه في امره شيئاً ، لان العمل في الرياضة يحتاج لجهد كبير من الجميع، والعمل الرياضي في كل دول العالم هو تكليف وليس تشريف، لكننا في لبنان وكل شيء عندنا مختلف عن كل أرجاء المعمورة، فان المراكز الرياضية تسلم في الغالب لأشخاص ليس لهم اي اختصاص او معرفة في عالم الرياضة ، وبعد كل هذا تسألون لماذا وصلت رياضتنا إلى ما هي عليه اليوم، وختم الآتي أعظم ان لم نبدأ بتصحيح الخلل الكبير ونضع الشخص المناسب في المكان المناسب لننقذ الرياضة ونحمي مستقبلها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مباراة الشوط الواحد بين النجمة والعهد بالصور

Share this on WhatsAppتصوير : طلال سلمان Share this on WhatsApp

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com