أخبار عاجلة

العهد اسد على منصة التتويج بالفطنة والدهاء..

كتب : اسماعيل حيدر

بلع القط لسان الثعلب، بالفطنة والدهاء تفوقت الخبرة على التقنية والإندفاع، من الصعب ان يفترس احدا راس الأسد، الأهمية في الأمر ان المراهنة كانت صعبة وان صراع الديوك ذهب للديك البلدي فبات صياحا على منصات التتويج.

العهد يحرز كأس السوبر، مسالة ليست جديدة على الأسد، لكنها مستعصية على الثعلب.

في مباريات القمة لا يمكن التكهن بالفائز، يستهويك فريق على اخر، لكن يجب ان تكون على يقين ان الخبرة لعبت دورها.

بكل بساطة تفوق عقل المدرب اللبناني على العربي، كان باسم مرمر يعرف كيفية النيل من السوري نزار محروس، هنا نقص في الصفوف وترقب وحذر وهناك اكتمال بالعدة والعدد، وتيهان وغرور..

ثعلب يواجه القط، مد الأول لسانه فظن الجميع انه سيلتهم خصمه بسهولة وعنجهية، لكن تبين ان بعض الظن إثم اذ عاد القط اسدا.

كم كنا ونحن نشاهد العهد والأنصار ان نستمتع بمبارة راقية فيها الكثير من التكتيكات والعبر، لكن ماذا يفعل هؤلاء المساكين الذين يركلون الكرة ويتسابقون وراءها، على ارضية سيئة تعيدنا الى حكم القوي وتحكمه بالملاعب وبالمدرجات وبالعباد.

خرقت القمة الخاصة بالسوبر السكينة، وجعلت الضجيج يجتاح ملعب صيدا البلدي فعشنا على الأقل لحظات مليئة بالإثارة وأخرى باهتة من غير طعم.

العهد بتشكيلة ناقصة معدلة والأنصار بالصفقات الملونة والرنانة كل ذلك لم يغير في الود قضية.

عرف مرمر كيف يلعب على وتر محروس اعتمد على الرميات الجانبية الطويلة نجح هذه المرة برباعي مرعب مؤلف من ربيع عطايا ومحمد حيدر واحمد زريق والوافد الجديد العكايشي.

صراع بين الصفقات، بين صفقة حسن معتوق والتونسي العكايشين وبين شعيتو وعطايا، تبين ان الفرق واضح وفيه الكثير من المجازمة.

ما اروع عطايا الذي استرد الثقة والمراوغات، وما اجمل العكايشي وهو يستبيح منطقة الأنصار بنفن راق ومستوحى من اصالة كرة القدم.

كم كان تميم سليمان حكيما هذه المرة، إكتفى بلاعب واحد من طراز عالمي، وطالما كان لديه ما يوازي حسن معتوق فلماذا الدخول في صفقة الأخير.. تصرف ممتاز ونبيه…

يحاول نبيه بدربالمقابل ان يجهز فريقا مميزا، ولديه كل المقومات لكن لا يبدو احدا من لاعبيه يريد ذلك.. يصرف الرجل من وقته وجيبه، دون منة من احد.

لكن ماذ يفعل صاحب الشان والإحترام، هل ينزل ليلعب داخل الملعب؟ سؤال يجب ان يطرح على الجهاز الفني واللاعبين.

بدا نزار محروس هش التفكير لم يعرف ان يخرج من دوامة الخنوع والاستهتار لديه فريق يعج بالنجوم، السؤال اين كان هؤلاء؟..

التونسي اللواتي خارج المتوقع.. ومعتوق حائر بين الميمنة والميسرة من دون نتيجة وشعيتو تائه، والحاج مالك يغرق في رمال نور منصور وخليل خميس.

هناك سؤال ايضا من الذي يسيء لنبيل بدر بهذه الطريقة، ولماذا يتم احراج الرجل هل لإخراجه؟ الجواب عند اللاعبين؟.. اتقوا الله وإلعبوا لقميص الفريق؟(…).

برأيي ان الظهير حسين دقيق في العهد افضل لاعب في لبنان، ام هيثم فاعور فحدث عنه بالإيجابية ولا حرج..

القط بمواجهة الثعلب، بالفطنة والدهاء قلب البطل المباراةأسا على عقب، قد لا ينطبق المثل على العهد لأنه فريق متمكن وقادر بامكانه ان يمتع ويجيد ويفوز ليبقى اسدا على منصات التتويج…

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حساب الحقل لم يطابق البيدر

Share this on WhatsAppيقال بان السبب الذي جعل احد الاداريين المخضرمين في ناد من الدرجة ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com