أخبار عاجلة

الكل خاسر ودعاة الإلغاء انتصروا بالشكل فقط

اجاب احد المراقبين الكرويين عندما سئل عن رأيه من انتصر بعد اعلان الاتحاد رسمياً إلغاء كل النتائج للموسم في الدرجتين الأولى والثانية، واطلاق البطولة من جديد دون سقوط وبمشاركة إختيارية، ان الكل خاسر لكن الخاسر الاكبر هو لعبة كرة القدم ومنتخبنا الوطني وستلمسون ذلك بأيديكم عند الاستحقاقات القريبة جداً لمنتخبنا، اما في الشكل فان دعاة الإلغاء قد انتصروا وحققوا مآربهم الشخصية والتي كما اسلفنا جاءت على حساب اللعبة، وتابع لكن نأمل ان تكون المشاركة واسعة ومكتملة في مختلف الدرجات حتى نقلل ونخفف من الخسائر قدر الإمكان ، وان يكون هناك ميثاق شرف بين الجميع بان كل ناد سيشارك في البطولة لن يتخاذل في اية مباراة ، وسيلعب كل المباريات على اساس انها مصيرية لنرفع من قيمة ومستوى بطولة الدوري نوعاً ما

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دعاوى من لاعبين بحق انديتهم

Share this on WhatsAppيحكى ان مسلسل الدعاوى والشكاوى الاتحادية والقضائية بحق الاندية من قبل اللاعبين ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com