أخبار عاجلة

الكل كانوا نجوماً والأخوين ملكي الابرز

يمكن القول ان كل لاعبي المنتخب الوطني اللبناني كانوا متألقين ولو بنسب متفاوتة في المباراة مع المنتخب الكوري الجنوبي ، فكل واحد منهم ادى ما عليه وزيادة، لكن هناك من ابدع في هذا اللقاء ولعب مباراة العمر كما فعل الشقيقان روبرت الكسندر ملكي وجورج فيليكس ملكي، اللذين قدما واحدة من افضل مبارياتهم مع المنتخب الوطني منذ انضما اليه منذ العام تقريباً، لا سيما روبرت الذي راقب المهاجم الكوري الخطير ونجم فريق توتنهام الانكليزي سون هون مينغ وقضى على خطورته تماماً، وعلى وجه الخصوص في الشوط الثاني من المباراة، ولم يشعر به او بخطورته احد  ، فيما لعب شقيقه جورج دوراً هاماً ونموذجياً في وسط الملعب من الناحية الدفاعية، فقطع العديد من الكرات الخطرة للفريق الخصم وافشل لهم عدة هجمات واعدة، كما ان كل كرة مرتدة من الدفاع اللبناني كان يصلحها ويبني فيها هجمة او يقوم بتمريرها بالشكل السليم والصحيح، وقلة هي الكرات التي خسرها او شتتها، وبالتالي فانه هذه المباراة كانت احتفالية للاخوين ملكي، اللذين نالا اعجاب وتقدير واحترام كل الجمهور اللبناني

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اندية تتصرف وكأن الموسم لن يستكمل

Share this on WhatsAppيثير تصرف بعض اندية الدرجتين الأولى والثانية الريبة والشك، و كل ما ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com