أخبار عاجلة

اللاعبون يخشون تبني السيناريو العراقي

لعل اكثر ما يخشاه اللاعبون في مختلف الأندية اللبنانية لا سيما منهم من يلعب مع احد أندية الدرجة الأولى المتعثرة مالياً، هو اقرار النموذج العراقي وتبنيه في لبنان بعدما طالبت عدة   انديةباعتماده، كونه يحمل خشبة الخلاص لها لانه يحتوي على عدم الهبوط وحرية خيار المشاركة في البطولات من عدمها ، وهنا بيت القصيد بالنسبة للاعبين الذين يخشون حدوث ذلك ، عندها لن تسأل الأندية المتعثرة مادياً والتي لم يدفع  بعضها رواتب للاعبيه منذ ثلاثة أشهر عن اللاعبين او عن حقوقهم المادية والمنسية (هذا اذا شاركت اصلاً) لانها ستلعب بلاعبين صغار وناشئين، وهؤلاء لا يريدون رواتب بل فقط يريدون اللعب في الدرجة الأولى ، وفي مثل هذه الحالة سيكون المستوى متواضع جداً، وسيكون هناك نتائج كبيرة جداً، نظراً للفوارق الكبيرة التي ستحضر وبقوة بين الأندية، وعندها سنكون امام طبقة جديدة من البطالة والعاطلين عن العمل من اللاعبين، وستصبح اكثر من مئة عائلة جديدة في لبنان تعاني من الفقر والعوز والفاقة، لان هناك من قطع رزقهم مع عائلاتهم، وسيكون عوضهم على الله وحده لانه لا يوجد اي قانون يحميهم او اي ضمان او امان وظيفي لهم، فحذاري من تطبيق النموذج العراقي في الملاعب اللبنانية، لانه سيقضي على اللعبة وعلى حقوق اللاعبين فيها.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اجتماع تشاوري لاتحاد كرة السلة مع اندية الدرجة الأولى الثلاثاء

Share this on WhatsAppدعا الاتحاد اللبناني لكرة السلة رجال الصحافة والاعلام الى مواكبة الاجتماع الذي ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com