أخبار عاجلة

*”اللي فينا بيكفينا”

باقة الثّلاثاء

يقدّمها: وفيق حمدان

15/1/2019

  عصام الشوّالي ، لم يكن مساء الإثنين شوّاليّاً ، وفي أحسن الأحوال لم يكن حريصاً ولارصيناً فيما قاله في سياق تعليقه على مباراة الإمارات وتايلند ، وعليه أن يتعلم دائماً احترام مُستمِعيه ومشاعرهم لأن اللياقة المهنية تفرض على كل مذيع أو معلّق أو كاتب،مهما علا شأنه، أن يحصنّ نفسه بالثقافة الكافية والمعلومة الدقيقة الصافية قبل أن يترك للِسانِه أو لِقلَمِه العِنان، بقصد أو بغير قصد ، كي ينشر بين الناس معلومات خاطئة يشوّه بها ثقافة قسم منهم ويسيء إلى قسم آخر ويؤذيه.ف “عصام” وعلى عكس شهر شوّال المبارك الذي يحمل الينا بِشارة عيد الفطر ، حمل الينا شؤم الخروج من كأس آسيا ، ولست أدري من أخبر “حضرته”بذلك اذ قال ما حرفِيَّتُه: “لبنان خرج رسميّاً من كأس آسيا” ، ولست أفهم على اي أساس بنى كلامه ، الذي يضر بمنتخبنا وبجمهوره اللذين يحتاجان قبل مباراتنا الأخيرة ضد كوريا إلى كل جرعةٍ معنوية ممكنة وليس إلى كلام غير مسؤول وغير مهني يُلقى على عواهِنِه دون إحترام أو إهتمام لمشاعر الناس؟ أنا أعرف أن رصيد منتخبنا بعد مباراتييه الأوليين لا نقاط فيه، وأن شباكنا استقبلت أربعة أهداف ولم نسجل أيّ هدف،لكن، نظرة منطقيّة متأنيّة إلى جداول ترتيب فرق المجموعات الست تدحض ما قلته يا “ملك التاريخ والجغرافيا والسفسطة والغثّ والسمين من الكلام”، وتؤكد أن فوزنا على كوريا الشماليّة قد يكون كافياً لتأهيلنا بالنقاط وحدها إلى دور ال 16 ، وإليك ، وإلى من خُدِعوا بكلامك أسوق المعلومة المختصرة التالية :

كي نتأهل ، نحتاج مع الفوز على كوريا طبعاً، إلى حدوث إثنين فقط من هذه الإحتمالات الأربعة:

1-خسارة أو تعادل سوريا وفلسطين في المجموعة الثاينة.

2- تعادل قيرغيزستان مع الفيلبين في المجموعة الثالثة.

3-تعادل فيتنام مع اليمن في المجموعة الرابعة.

-وتعادل عمان مع تركمانستان في المجموعة السادسة.

    يا سادة ،أنا أحترم وأُقدِّر مخلصاً جداً جداً ما قدمته وتقدمه قنوات” be in”  للرياضة وجماهيرها، لكن لا أقبل أن يحكم علينا أحد مذيعيها ،كائناً مَن كان، بالموت ويقول لنا “be out” . كما ، ويعزّ عليّ أن أضطّرّ لكتابة ما كتبت عن شخص سبق أن جمعتني به ، ولو عن بُعد، زمالةُ العمل لسنوات في قنوات ART، لكن حجم الأذيّة كان كبيراً ، ولذا أدعوه ليتحلّى بالشجاعة المهنيّة ويصحّح خطأه إحتراماً لمنتخب بلد لي شرف الإنتماء إليه.

*الشكوى لغير الله مَذَلّة

    قارئي العزيز، لعلّك لاحظت ، بل لربما استغربت ، أنني لم أبدأ باقتي هذه بالحديث عن أحوال منتخب لبنان الفنيّة وماقدّمه حتى الآن. السبب، وببساطة ، هو أنني أردت أن أترك للمدير الفني لمنتخبنا أن يتابع طريقه ويفعل ما يحلو له، فإذا كانت القصة ” قصة عناد” فَلْيبقَ على عناده ولْيتحمّل المسؤولية ، وإذا كان ما فعله ناتج عن قصور في الرؤية وتقدير الأمور، فما نفع الليثتيرين الآن، لكنني أدعو الله تعالى هذه المرة:

_ ان يلهمه تغيير رأس الحربة هلال الحلوة الذي ثبت انه قدم في المباراتين أقل بكثير مما يتطلبه مركز رأس الحربة ، وأنا مُصِرٌّ على ما أقول حتى لو أشركه ضد كوريا وسجل خمسين هدفاً.

_ وأن يستعمل حق التغيير بعد عشر دقائق من بداية الشوط الثاني كحد أقصى بدل أن يستمر في التغيير قبل حتى آخر عشرين دقيقة وما دون.

_ وأن يلعب شبابنا كما لعب معظمهم في الشوط الأول من مباراة السعودية ، أي بروح وإصرار وعزيمة ورجوليّة لكن مع حسن تدبير، ولا ننسَ أن كوريا أيضا تعرف أن لديها فرصة للتأهل وستقاتل.

“UNLUCK” ؟!

    وبالعودة إلى الإعلام ، أعتقد أن واحداً أو أكثر من العاملين في الوسط الإعلامي لا يعلم ،وأكاد أقول أنه يجهل، أن الكلمة مسؤولية ، مكتوبةً كانت أو مُذاعة، وأن الواجب المِهني والأخلاقي يفترض بالإنسان أن لا يقول غير المعلومة الصحيحة والدقيقة ،إلا إذا كان مُغرُضاً من وراء ما يقوله وكيف يقوله.

وعليه ، من الذي أخبر ذلك الجهبذ الذي كتب في إعلان الترويج للمنتخب على احدى شاشات التلفزة أن مسيرة كرة القدم اللبنانية شهدت في سنواتها الطويلة الأخيرة خيبات أمل؟ فعلى الأقل،ألم نكن قاب قوسين أو أدنى من التأهل لكأس العالم لولا “فيروس جيانيني” الشهير وما فعله في تايلاند؟ ولماذا هذا الإصرار على تشويه وتقزيم ما تحقق، ولو أنه أقل مما نريد؟

    ثمّ، يا شباب، يا خيّي ، بالمشبرح ،حكونا بالعربي حتى نفهمكم أكثر وإذا بدكم تحكوا بالإنجليزي ، ماشي،بس احكوا صحّ. يعني ،منين جبتو كلمة  unluck، وين في منها هيدي بالقاموس؟ يمكن جِبتوها عن الموبايل أو عن قفل السيارة ، بس هيديك معناها غير . وعلى فكرة ، العواصف قايمة قاعدة هالأيام ، ما تتركوا  برنيطة جدّكم معلّقة على التوتة… وأُوعوا الهوا يرميها و…يرميكم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سركيس واولاده في الحجر المنزلي في مدينة مكة المكرمة

Share this on WhatsAppفرض وباء كورونا المستجد البعد والتباعد بين كل البشر وحتى بين الاهل ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com