أخبار عاجلة

شوماخر يطفئ شمعته ال 50 وسط انطفاء الأخبار عن صحته

يطفىء مايكل شوماخر، بطل العالم للفورمولا واحد سبع مرات، شمعته الخمسين اليوم. وبعد 5 أعوام من تعرضه لحادث أثناء ممارسته لرياضة التزلج، تبقى حالته الصحية سراً غامضاً، فالسكوت الذي يحوم حول السّائق الألماني ما زال يثير الكثير من الشائعات.

لم يسبق لنا أن شاهدنا الإحتفالات الخاصة بأعياد ميلاد مايكل شوماخر، المولود في 3 كانون الثاني 1969، حتّى خلال اللحظات الجميلة كانت الشمعات تطفأ بدون صور.

ها هو اليوم، وبعد نصف قرن، وما زال ألبوم الصور خالياً من الصور. 50 عاماً على الأرض، منها 5 أعوام في “الكوما” ومن ثم في صراع مستمر مع المرض منذ أن تعرض لسقطة قوية خلال ممارسته لرياضة التزلج في ميريبل في 29 كانون الأوّل 2013. في ذلك اليوم، ترك بطل العالم للفورمولا1 الحلبة المخصصة للتزلج من أجل مساعدة إبنة أحد أصدقائه كانت تواجه مشكلة. حينها إصطدم سائق فيراري السابق بصخرة وسقط على الجهة اليمنى من رأسه وإصطدم بصخرة أخرى.

وعلى الرغم من إرتدائه لخوذة، تحطمت خلال الحادث، إلّا أن حالته الصحية كانت حرجة جداً، إذ وفقاً لبيان إعلامي صدر حينذاك خلال وصوله إلى مركز علاج جامعة غرونوبل في الألب عانى “البارون الأحمر” من إصابة شديدة في الرأس مع غيبوبة.

في 3 كانون الثاني ومنذ ذلك التاريخ يتمنى عشاق شوماخر، الذين لا يتعبون أو يكلون، سنة أفضل له ويعبرون عن تضامنهم معه عبر وسائل التواصل الإجتماعي، أما إبنته جينا ماريا، المتأثرة من “كمية” الحب تجاه والدها، فقد نشرت العام الماضي على “تويتر” التالي: “أجمل عيد ميلاد لأفضل والد في العالم. نحبك. تابع صراعك”.

هي كلمات نادرة، فبإستثناء ما يسرب عن البيت المحمي في غلوند، سويسرا حيث يقيم شوماخر وعائلته ويخضع للعلاج في منزله، لا تخرج أي كلمة، وهذا ما بررته العائلة مؤخراً في بيان صدر عنها.

هل تحسنت صحة شومي؟ رئيسه السابق وصديقه الوفي الفرنسي جان تود، رئيس الإتحاد الدولي الحالي للسيارات “فيا”، والذي يزوره مرتين في الشهر، يريد بدوره أن يتقاسم بعض المعلومات عن سائقه السابق، وهو الذي يحاول كل عام أن يمضي معه عيد الميلاد، لذا صرّح لمجلة “أوتو ـ بيلد” الألمانية المتخصصة قائلاً: “أنا دائماً حذر بشأن ما أريد قوله عن شوماخر، ولكن صحيح أني شاهدت معه جائزة البرازيل الكبرى (11 تشرين الثاني 2018) في سويسرا”. قبل أن يضيف في مقابلة أجرتها معه مجلة “غازيتا ديللو سبورت” ونشرت يوم أمس: “سألوني أين شاهدت هذا السباق (البرازيل) وجاوبت أني كنت عند مايكل. لقد شاهدت العديد من الجوائز الكبرى معه، إن كان قبل أو بعد الحادث. لقد شاهدنا الكثير من السباقات معاً وسوف نفعل ذلك في المستقبل”.

في البرازيل، هنالك حيث حقق 4 إنتصارات من مجمل إنتصاراته الـ 91، منه الفوز الذي حقه عام 2002 بفارق 0.588 ثانية عن شقيقه الأصغر رالف.. هذا الفوز وكل الإنتصارات باتت اليوم محط إقبال لعشاقه في معرض كبير في متحف فيراري في مارانيللو أقامه المصنّع الإيطالي تكريما لبطله بعنوان “مايكل 50”.

50 عاماً في عمر الإنسان مجرد مرور سريع، ولكن الساعة غالباً ما تعيد عقاربها للتوقف أو للعودة إلى سجل مثقل بالإنتصارات أو مجنون، وقد أرادت فيراري أن تلقي التحية على “البارون الأحمر” الذي دافع عن ألوانها، كذلك عائلته التي منحت 12 سيارة فورمولا1 (جوردان، بينيتون، فيراري) من المجموعة النادرة لبطل العالم السباعي لمتحف “موتوروورلد” للسيارات الذي أنشىء في المطار القديم في كولونيا، ألمانيا. أما الدخول فمجاني للجميع.

بقية الأخبار والقصص عن شوماخر غالباً ما تكون مجرد شائعات أو أخبار مغرضة، علماً أن رولف، والد مايكل، صرّح مؤخراً أن ولده لم يعد يحتاج لأجهزة التنفس الإصطناعية، ولكن في المقال لم يحدد رولف أي شيء… في وقت صرّح زميله السابق في فريق فيراري البرازيلي روبنز باريكيللو أن عائلة شوماخر لم تسمح له بزيارته. أما سابين كيهم، المسؤولة الإعلامية لشوماخر، فرفضت التعليق على هذه الكلمات.

مجلة “باريس ماتش” الفرنسية نشرت في تحقيق أجرته أن عائلة شوماخر فعلت كل شيء هذا الصيف من أجل إخراج مايكل من “النفق الأسود” الذي يعيش فيه، فهو يستمع لأصوات محركات الفورمولا1، أو كما قالت يتم إصطحابه بنزهة في المدينة على متن “غولف5″… كما إدعت المجلة أن شوماخر يبكي أحياناً عندما يشاهد الجبال الرائعة والبحيرة المحيطة بمنزله وهو يجلس على كرسيه المتحرك.

إحدى الصحف السويسرية نشرت قبل أسابيع عدة أن كورينا، زوجة شوماخر، وبعدما تخلت عن شاليه ميريبل، وفيلا في النروج ستسافر مع زوجها وعائلتها لتعيش في الجزيرة الإسبانية مايوركا… وربما أرادت المجلة إستباق الأمور علماً أن كورينا الّتي تدير ثروة تقدّر بـ 700 مليون يورو، قامت بشراء فيلا ياسمين، التي كان يملكها سابقاً فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، مقابل 30 مليون يورو، وتبلغ مساحتها 15 ألف متر مربع مع حوضين للسباحة ومدرج لطوافة وتقع في نقطة عالية في الجزيرة، بالقرب من فيلة يملكها الممثل الأميركي مايكل دوغلاس وأخرى لليوناردو دي كابريو. ورغم ذلك تبقى عائلة شوماخر في غلوند، حيث يتابع الطاقم الطبي عملية معالجة بطل العالم السباعي بكلفة قدرت بـ 50 ألف يورو أسبوعياً…

الشيء المؤكد أن ولدي مايكل وكورينا بعد 23 عاماً من الرابط المشترك بينهما، يتألقان تحت الأضواء، فجينا ماريا (21 عاماً) تشارك في مسابقات للأحصنة، أما ميك (19)، وبعد عام متواضع في الفورمولا3، برز في عام 2018 ونجح في الفوز باللقب الأوروبي بعد نهاية موسم منصرم صاروخية (حقق 8 إنتصارات، منها 5 توالياً في أيلول/ سبتمبر).

وفي مقابلات نادرة حول والده يقول: “سألني والدي ما إذا كنت أريد أن أجعل من رياضة السيارات مهنة أم لذة. الجواب كان واضحاً، فأنا دائماً أردت أن أقارن نفسي بالأفضل ووالدي كان الأفضل. كان مثالي الأعلى. العديد من أبطال العالم يقارنون أنفسهم به. حتّى خلال الأيام التي كانت فيها حلبة الكارتنغ مقفلة كنّا نذهب معاً، وكان دائماً الأفضل”.

في سن الـ 22 عاماً إنضم مايكل إلى عالم “الفئة الملكة”، بينما سيحتفل ميك بعيد ميلاده العشرين في آذار المقبل، وهو محاط من عائلته ومن الفريقين اللذين لم ينسيا ما قدمه لهما مايكل: فيراري ومرسيدس. وبإنتظار أن يبدأ على حلبات الفورمولا واحد، سيتواجد العام المقبل في الفورمولا2 مع فريق بريما (توج معه غاسلي ولوكلير عامي 2016 و2017 تباعاً). فأعشار الثانية ستحمله شيئاً فشيئاً نحو عالم النضوج، علماً أنه خلال التجارب الشتوية الأولى في أبوظبي سجل شوماخر الإبن تاسع أسرع توقيت.

في أواخر شهر تشرين الثاني الماضي، وعلى موقعها الإلكتروني، نشرت عائلة شوماخر مقابلة حصرية لمايكل صُورت في 30 تشرين الأوّل 2013، والتي تبيّن أنها كلماته العلنية الأخيرة، لذا كان من الغريب أن نستمع إلى شخص لم يعد يتكلم أو نسمع صوته، إذ قال في المقابلة: “كان لديّ دائماً الشعور بأني لست جيداً، بأنه يتوجب عليّ العمل أكثر، وهذا أحد الأسباب لما وصلت إليه”.

لا شك أن ميك يعرف جيداً ماذا يتوجب عليه أن يفعل ليقترب من مايكل، هذا الوالد الذي لا يتكلم معه، ولكن بالتأكيد لديه الكثير ليقوله له.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدوري الإنجليزي: تعثر قطبي مانشستر وفوز جديد لتشيلسي وآرسنال

Share this on WhatsAppAFP أعطى ولفرهامبتون الأفضلية لليفربول في السباق على لقب الدوري الإنكليزي الممتاز، ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com