أخبار عاجلة

صمت مريب للاتحاد الآسيوي

كتب حسين حجازي

يثير الصمت المتعمد من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الكثير من الريبة والشك، حيال الازمة الناشئة بين فريقي النجمة اللبناني وهلال القدس الفلسطيني، حول عدم قبول وقدرة الفريق اللبناني على اللعب في الأراضي الفلسطينية المحتلة في ظل تواجد سلطة الاحتلال الاسرائيلي، وقد ابلغ فريق النجمة اعتراضه على ذلك للاتحاد الآسيوي عبر الاتحاد اللبناني وفي اكثر من رسالة، لكنه لم يتلق اي رد او جواب شاف  بعد، بالرغم من اقتراب موعد المباراة (محددة في 1 نيسان) والجواب الوحيد كان اتفقوا مع الفريق الفلسطيني على اي شيء ولا مانع لدينا، لكن الاتفاق لم يحصل بعدما اعطى الاتحاد الآسيوي مهلة حتى الثاني والعشرين من الشهر الجاري، وعلى الرغم من مرور المهلة الا ان الاتحاد القاري لا زال يلوذ بالصمت ولم يعلن اي موقف بعد، الامر الذي اثار الكثير من الشكوك والريبة وانه ينوي حشر الفريق اللبناني لضيق الوقت ووضعه امام احد خيارين، اما اللعب في الاراضي المحتلة وهو امر مرفوض وغير ممكن او الانسحاب من المباراة وبالتالي تعريض ممثل الكرة اللبنانية فريق النجمة لعقوبات مالية ومنعه من المشاركة في المسابقات القارية لسنتين، في مؤامرة واضحة ومكشوفة، لانه لو كان الفريق عراقيا او ايرانيا او سعوديا هل كان الاتحاد الآسيوي سيلزم فرق تلك الدول باللعب في الاراضي المحتلة، الجواب طبعا لا وتصفيات كأس العالم 2018 لا زالت ماثلة امامنا وهي خير شاهد على ما نقول، عندما رفض المنتخب السعودي اللعب في الاراضي المحتلة مع المنتخب الفلسطيني، وتمت تسوية الامر كما يريد الاتحاد السعودي، وبعد تدخلات سياسية على اعلى المستويات، ليرضخ عندها الاتحاد الفلسطيني لرغبة نظيره السعودي بلعب المباراتين في المملكة العربية السعودية، فكيف يكون صيف وشتاء تحت سقف واحد، او ان هناك ناس بسمنة واخرى بزيت لدى الاتحاد الآسيوي.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ابو جاسم يتابع ويواكب التحضير لمعسكر الصين

Share this on WhatsAppفي اطار تهيئة كافة الامور لفريقه الذي بلغ المباراة النهائية لكأس الاتحاد ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com