أخبار عاجلة

ظروف متباينة تحيط بمباراة القمة بين النجمة والانصار اليوم

كتب : خسين حجازي

تفرض مباراة القمة بين الغريمين التقليديين النجمة والانصار في افتتاح مباريات الدوري نفسها على كل المجتمع الرياضي وليس الكروي فحسب، بسبب نكهتها الخاصة والمحببة والتي لا يضاهيها شيء بالنسبة لهما و لجمهوري الفريقين، ولا تنفع مع مثل هذا النوع من المباريات التحليلات المسبقة والحديث عن الحال الفنية لهما، او حتى التكهن بهوية الفائز ومهما كانت الكفة الفنية راجحة لاحدهما ، لان كل ذلك يصبح من الماضي عندما يطلق الحكم صافرته معلنا بدايتها، اذ لا افضلية لأي منهما الا بقدر ما يعطي لاعبوه على البساط الأخضر من جهد وتعب وكد وفن، وقد لا يكون ذلك كافيا للفوز ان لم يكن التوفيق حليفا لمن يتحكم بايقاع وسير المباراة ويقدم العرض الافضل.
ومما لا شك فيه ان الجمهور في الجانبين يمني النفس بان يفوز فريقه المفضل ، في مواجهة تبدو متكافئة الى حد بعيد جدا بين الفريقين من الناحية الفنية، فيما لا تبدو كذلك لناحية الظروف، اذ دخل فريق الانصار  في مرحلة الشك بالنفس وبقدراته بعدما خسر كأسين متتاليين (النخبة امام شباب الساحل والسوبر امام العهد) وبالتالي فان على كتيبة النجوم  اثبات نفسها في مباراة اليوم، التي ان خسرها الانصار فان منصب المدرب نزار محروس سيصبح مهددا وقد يفقده، فيما الفوز سيعيد الثقة للاعبي الفريق بانفسهم ولجمهورهم بهم، ما يعني ان هناك ضغوط كبيرة على الجميع في الانصار من إدارة وجهاز فني ولاعبين، ووحده الفوز يزيل كل تلك الضغوط ويبعدها عن اروقة النادي الأخضر .
في الضفة المقابلة اي على الجانب النجماوي لا تبدو الظروف المحيطة شبيهة بما يجري في المقلب الآخر، اذ فضل المدرب محمد عبد العظيم (عظيمة) عدم ادخال اللاعبين او اخضاعهم لمعسكر خاص لهذه المباراة، كي لا يضع على كاهلهم ضغوطا كبيرة ، و صفوف فريقه لا تشكو من اي اصابات وليس هناك اي ضغط جماهيري بعد من النتائج ، وان كانت تلك الضغوط موجودة دائما في القلعة النبيذية التي تطالب بالفوز باستمرار، فكيف اذا كان في مباراة القمة مع الغريم التقليدي الانصار ، واغلب الظن ان  عظيمة يعرف اهمية وحساسية المباراة وماذا يعني الفوز بها، والذي ان تحقق فهو يعبد الطريق امام انطلاقة مثالية في بطولة الدوري ، اما الخسارة ان وقعت فلن تطيح بالجهاز الفني، الذي سيتابع مشروعه في ايجاد فريق قادر على المنافسة على البطولات والفوز بها.
يبقى الامل بان يقدم الفريقان مباراة شيقة وممتعة وان تسود الروح الرياضية داخل الملعب وفي المدرجات، ومبروك سلفا للفائز وهاردلاك للخاسر.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مقررات الاتحاد  اللبناني للكرة الطائرة : رقم قياسي في انتقالات اللاعبين:463

Share this on WhatsAppعقدت اللجنة الادارية للاتحاد اللبناني للكرة الطائرة جلستها الأسبوعية في مقر الاتحاد ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com