أخبار عاجلة

على الاتحاد إنقاذ موسمه واللعبة

قال مدرب لبناني في احد اندية الدرجة الأولى ومتضرر مثله مثل غيره من المدربين واللاعبين ، فنياً ومادياً من توقف الدوري وتعليق النشاط الكروي الرسمي ، انه تقع على عاتق الاتحاد مسؤولية إنقاذ موسمه واللعبة عبر اطلاق النشاط وتحريره من القيود المفروضة عليه، فاذا كان ليس من المتيسر إقامة بطولة الدوري، فبالإمكان اطلاق مسابقة الكأس بمشاركة كل اندية الدرجة الأولى وهذه لا يوجد فيها لا سقوط ولا خوف من تلاعب ، وإذا رغبت اندية من درجات اخرى المشاركة فلا بأس في ذلك، ولتجرى بينهم تصفيات لضم اربعة منها الى اندية الدرجة الأولى فيصبح لدينا 16 فريقاً ، وليتم توزيعهم على اربع مجموعات ويتأهل الاول والثاني من كل مجموعة للدور ربع النهائي وعندها نتابع بنظام خروج المغلوب لتحديد البطل ووصيفه، اما اذا اقتصر الامر على اندية الدرجة الأولى فليتم توزيعهم على مجموعتين، ويتأهل الاربعة الاوائل في كل مجموعة للدور ربع النهائي وعندها نلعب بطريقة خروج المغلوب وصولاً لتحديد البطل والوصيف ، الا ترون في ذلك حلاً جيداً وينقذ اللعبة والموسم الكروي؟؟.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصفقة مهددة بالفشل

Share this on WhatsAppيبدو ان الصفقة التي كانت منتظرة بين فريق بيروتي وآخر من خارج ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com