أخبار عاجلة

غياب لبنان عن ايام الفيفا سيؤثر على تصنيفه الاسيوي

كتب حسين حجازي

للمرة الثانية هذا العام يحل ايام الفيفا او ما يعرف بالفيفا داي، والمخصص لدى كل منتخبات العالمية لخوض اما المباريات الودية او الرسمية، كما سيحصل في اوروبا مع انطلاق تصفيات كأس الامم الاوروبية ونصف نهائي دوري الامم، فيما ستنطلق في شرق آسيا التصفيات التمهيدية لكأس العالم، وبينما تخوض معظم منتخبات العالم المباريات الودية سعيا لتحسين تصنيفها العالمي، للوقوع في مجموعات اسهل وتجنب مواجهة اكثر من منتخب كبير في التصفيات نحو المونديال، فاننا في لبنان في خبر كان ولا احد يهتم او يسأل، وامس تم تعيين مدرب للمنتخب وجهاز فني، ولم يتذكر احد ان هناك مواعيد (الفيفا داي) حيث لم يخض منتخبنا الوطني اي مباراة منذ انتهت كأس الأمم الآسيوية ، وتغيبنا عن اسبوع الفيفا في شهر آذار الماضي، واليوم ايضا نغيب، مع ان الحضور هام جدا والكل يذكر كيف اوقعتنا قرعة المونديال الماضي مع منتخبي كوريا الجنوبية والكويت في نفس المجموعة، في حين كنا قادرين تجنب الكويت والوقوع في مجموعة اخرى لو لعبنا مباراتين وديتين يومها لتحسين تصنيفنا بعض الشيء، لكننا لم نفعل والقينا باللوم على سوء الطالع مع اننا نحن من يتحمل المسؤولية، وغدا في المستقبل القريب ستجرى قرعة تصفيات كأس العالم، وقد يحصل ان نقع في مواجهة منتخبين من الصف الأول والثاني، وعندها سنضع اللوم مرة جديدة على سوء الحظ مع اننا نحن من يتحمل المسؤولية، لاننا لم نخض اي مباراة في ايام الفيفا، ولاننا لم نجهز منتخبنا بشكل مستمر ودائم، وجعلناه للمناسبات فقط.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دورة ودية في الجنوب قد تبصر النور قريباً

Share this on WhatsAppقال احد المدربين اللبنانيين ممن يقطنون في منطقة الجنوب، ان هناك سعياً ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com