أخبار عاجلة

فوز صعب ومثير للانصار على الفيصلي

كتب : طارق يونس

حقق فريق الأنصار فوزا صعبا ومثيرا على فريق الفيصلي الاردني (٣/٤)، الشوط الأول (١/٢)، في المباراة التي أجريت على استاد المدينة الرياضية في بيروت، في اطار الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي بكرة القدم.

جاء الشوط الأول وبرغم ارض الملعب الموحلة وغير صالحة للعب عليها، جاء سريعا من الجانبين مع أفضلية انصارية في القسم الثاني من الشوط، اذا كانت البداية أردنية عبر هجمات مكثفة أثمرت إحداها تسجيل هدف السبق في الدقيقة التاسعة بواسطة عبد الجبرات مستغلا سوء تغطية من دفاع الأنصار.

ولم يتأخر الأنصار كي يعادل النتيجة بعد سلسلة هجمات منظمة قادها النجم حسن معتوق الذي نجح في تسجيل هدف التعادل بكرة رأسية في الدقيقة ١٥.

ورفع الانصاريون من وتيرة لعبهم وشنوا العديد من الفرص وسنحت لهم أكثر من فرصة للتسجيل لم يستغلوا منها الا واحدة عن طريق الهداف السنغالي الحاج مالك مستغلا سوء تفاهم بين الحارس وقلب دفاعه في الدقيقة

: ومع بداية الشوط الثاني ارتفعت وتيرة اللعب وتبادل الفريقان الهجمات مع بداية قوية للانصار أثمرت عن هدف التعزيز بواسطة الظهير المتقدم شبريكو. هنا بدأ المدرب ابو الهيل بارتكاب الأخطاء باخراجه الظهير المتألق نصار نصار وإشراك المهاجم احمد حجازي، لتتعرض الجهة اليمنى الأنصارية لاختراقات سهلة تسببت بهدف اردني، وضياع الدفاع الأخضر الذي تحمل عبء الهجمات الأردنية وزاد الحارس نزيه اسعد عن مرماه ووقف القائم إلى جانبه بمناسبتين، قبل أن يسجل الضيوف هدف الثالث، وسط إثارة كبيرة من جانب الأردنيين الذين حاولوا تسجيل هدف الفوز مع تسرع واضح من قبل المهاجمين.

وفي الوقت الضائع وأثناء انشغال الضيوف ببناء الهجمات، خطف اللواتي الكرة ومررها إلى حاج مالك الذي راوغ ودخل منطقة الجزاء فتعرض للعرقلة، لتكون ركلة الجزاء التي سجل منها هدف الفوز الغالي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

من ايام الزمن الجميل : صور وحكايا

Share this on WhatsApp Share this on WhatsApp

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com