أخبار عاجلة

ما هكذا يا عهد تورد الأبل

كتب اسماعيل حيدر

كلما تجلى العهد يفرح القلب، بطل بامتياز دون لف ودوران، ولو صنف الفريق محليا فلا أحد يستطيع ان يحركه عن المركز الأول.

صحيح انه جهد خاص لكثير من الأشخاص القيمين عليه، في الطليعة يأتـي المدرب باسم مرمر صاحب الأخلاق والهدوء والرصانة ثم تأتي الإدارة التي تسهر على الفريق وتتابع كل أموره بدقة متناهية، الا ان الأمين العام محمد عاصي يبقى العين الساهرة والجندي المجهول الذي يحمل على عاتقه كل شاردة وواردة،كم يجب ان لاننسى أفراد الجهاز الفني واللاعبين الذين يعتبرون من الصف الأول.

كلام منمق وجميل عن فريق يعتبر واجهة رياضية وممثلا ومقاوما بطريقة مثالية وأخلاقية لا تدعو للريب او المجاملة، وكلنا يتذكر ان العهد كان اول من كشف قضية التلاعب والمراهنات التي أصابت لاعبيه في الوقت الذي تكتمت أندية كبيرة على لاعبيها مثل الأنصار في عهد اللجنة الادارية برئاسة كريم دياب وأمين السر وضاح الصادق والنجمة أيام رئيسه  محمد الداعوق وأمين السر سعد الدين عيتاني.

ليس هذا الأمر لب الموضع لأن الحديث في هذه العجالة عن العهد بالذات وعن القيم التي يتمتع بها والتي استقاها من مرجعيته السياسية، ما يعني ان كل خطوة يأتي بها قد تحسب عليه وتضعه في خانة الانتقاد والمسألة.

من حق العهد ان يحتفل بالدوري بطريقة كان يجب ان تليق به وتتساوى بالمباديء التي يحمله، لكن احتفاله هذا الموسم بدا فاقعا الى درجة الإبتذال والبعد عن تعاليم فريقه السياسي الذي يعيش ازمة اقتصادية خانقة طالته وجمهوره على السواء.

ما شهدناه لا ينتمي  بتاتا الى روح العهد والى القواعد الأخلاقية والإنسانية التي تحافظ عليها مرجعيته

هناك مغالاة كبيرة في ترتيب الإحتفالات، منها المسيرات الرنانة التي جالت في الضاحية الجنوبية، والطائرة التي حلقت بعلم النادي، والاحتفالات في الملعب التي استمرت حتى ساعات متأخرة من الليل.

تكاليف باهظة ليست في محلها  ولاتستهوي المسؤولين الذين يدرون تماما بحال الناس وبالضائقة الإقتصادية والبطالة التي تنال بقسم كبير من هذا الجمهور فالمرجعية السياسة تعيش هذا الهاجس وتشعربمعاناة الناس وتحاول جاهدة التخفيف عنهم بالطرق التي تراها متاحة، لا ان تكون بالشكل الذي اتبعه النادي هذه المرة وكان فجا ونافرا.

لا اريد ان أطيل لأن كلامي سيزعج البعض في نادي العهد الذي يعتبرون أنفسهم حريصون عليه وانا أقول ان مباديء العهد اعلى من طائرة تحمل شعاره وأكبر من مظاهرات سيارة وهو يعلم ان الدهر يوم لك ويوم عليك، وما طار طير وارتفع الا كما طار وقع..

ما هكذا يا عهد تورد الأبل .. انتقاد من باب المحبة … وعذرا يا أصدقائي…

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مباراة الشوط الواحد بين النجمة والعهد بالصور

Share this on WhatsAppتصوير : طلال سلمان Share this on WhatsApp

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com