أخبار عاجلة

هزالة العهد ..وجبروت الاتحاد

كتب  : اسماعيل حيدر

وقع العهد.. شيء متوقع لفريق ظل لفترة طويلة حديث الناس والأوساط حتى وصل صيته كل البلدان العربية.

في جدة كان لا بد ان يصطدم العهد بالتطور، وبالجاه، ففريق الاتحاد ليس وليد اليوم، او البارحة، هو فريق متمرس للغاية ويطبق الاحتراف بحاذفيره، ويضع موزانة بمئات بملايين الدولارت، في الوقت الذي لا يمثل فيه العهد بميزانيته البسيطة راتب لاعب في الفريق السعودي.

هكذا هي طبيعة الموقف ولا يستطيع احد ان يزايد على احد، النتيجة كانت متوقعة ولو لم يعجب البعض ما توقعناه، الذي يظن في كل مرة اننا نتحامل على العهد ونريد له السقوط هو خاطيء لا يدل على الواقع باي شكل.

هزالة كروية وجبروت كروي، صراع بين الهواية والاحتراف بين الالاف والملايين، في جيبك قرش تساوي قرشا.. هزالة العهد وجبروت الاتحاد، او بالاحرى الكرة اللبنانية والكرة السعودية.

من المعروف ان العهد بقي على حاله من دون اي تعديل في منظومته.. لم تدخل الادارة في سجال الانتقالات، وبقيت بعيدة على إعتبار ان لديها فريقا يملك كل المقومات، غضت الطرف عن صفقات عدة بحجة انها قادرة على المنافسة المحلية ويمكن بما لديها من لاعبين ان تؤدي المطلوب لكن اتضح امام الاتحاد السعودي ان الفريق يعاني من ازمة في عدد من المراكز يمكن ان يكون الجهاز الفني قد ادركها وطالب بمعالجتها لكن الإدارة رفضت ذلك، ويمكن ان يكون العكس  هو الصحيح والله أعلم.

صحيح ان غياب احمد زريق اظهر عقما في الجهة اليسرى، انما ظهور الفريق بهذه الصورة اكد ان هناك اكثر من مشكلة يعاني منها.

تبين بالعين المجردة ان الدفاع يعاني من ثغرات وان السوري احمد الصالح ما زال غير مؤهل ليخوض مباريات على هذا المستوى ناهيك عن ضعف الوسط باستثناء يعقوبو المجاهد.

اين العهد بعرضه السخي وتمريرات لاعبيه البينية وخطة الوصول الى المرمى، تبين ايضا ان اللاعبين لا يملكون فرصة انتزاع الكرة من الخصم والتاثير عليه عداك عن عمليات التسليم التي كانت برمتها فاشلة بكل المقاييس.

لا ننكر ان العهد سيطر على فترات عدة في الشوط الثاني بعد نزول ربيع عطايا المتألق والسبب ان الفريق السعودي لعب متئنيا على نفسه ولم يغامر لأنه ضمن المباراة والا لو انه استمر بذلك فان النتيجة كانت ستتضاعف حتما.

ونسأل لماذا لم يتم اشراك التونسي العكايشي، هل لأنه غير جاهز؟ وطالما كان الجميع يعرف ذلك فلماذا التعاقد مع لاعب لن يستفيد منه الفريق الا بعد فترة طويلة؟.

ويبدو ان ادارة العهد قررت ان تكتفي بانجازات الفريق في كأس الاتحاد الاسيوي هذا اذا قدر له الفوز على الجزيرة الأردني الذي عسكر في تركيا غير مدركة ان المهمة المقبلة تبدو ايضا محفوفة بالمخاطر.

ومن يريد ان يعود معنا الى دوري الموسم الماضي فانه يتذكر كيف كان العهد يفوز بهدف وحيد في بعض المباريات ولو بشق النفس ما يدل  على انه دخل مرحلة التراجع والتهاوي ويجب انعاشه باي طريقة كانت اذا كان يريد الاستمرار في الموسم المقبل بقوة.

يمكن للبعض ان يقول تعليقا عما سردناه اننا نناقض انفسنا عندما أشرنا في وقت سابق على ان الفريق  لديه لاعبين بامكانيات حسن معتوق ويلعبون في مركزه لكن هذا لا يعني بتاتا ان العهد في حالة مستقرة لأنه عاني فعليا ويلزمه عملية قيصرية كي يستطيع المحافظة على اللقب.

ثلاثة اهداف يمكن ان تعوض احيانا لكن امام فريق الاتحاد السعودي فان الحسابات معقدة وفيها الكثير من الصعوبة حتى لو كانت الفرص قائمة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملاعب مشكلة المشاكل

Share this on WhatsAppيشكو معظم المدربين في اندية الدرجة الأولى من الملاعب وسوء حالها لا ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com