أخبار عاجلة

هل يحذو اتحاد كرة القدم حذو اتحاد السلة ؟؟

كتب حسين حجازي

يشكو عدد كبير من الاداريين في الاندية من حالة التضخم المالي الحاصلة في اسعار اللاعبين، والتي اصبح مبالغ فيها لا بل هناك مغالاة من الاندية واللاعبين على حد سواء، مع ان هؤلاء  لا زالوا هم انفسهم في الشكل والمضمون والمستوى الا فيما ندر، وبدلا من ان تكون الاسعار متناسبة مع الوضع الاقتصادي المتردي والسيء جدا ، تجدها على النقيض تماما من ذلك، والحقيقة ان هذه معضلة كبيرة وكبيرة جدا، اذ ليس من المنطقي ان يكون موسم معظم لاعبي الفرق المحليين  اعلى واغلى من اللاعبين الاجانب في نفس الفريق، وبالتالي فان الامور لا يمكنها الاستمرار على هذا النحو في لعبة غير منتجة ماديا وليست ذات جدوى اقتصادية لكل الاندية واداراتها، واللاعب يريد ان يستحصل على رواتب واموال محترفين، في ظل منظومة هواية في كل شيء ولا يوجد فيها ادنى مقومات الإحتراف من منشآت وخلافه، ناهيك عن الادارة المحترفة بالكامل وغير المتوفرة عند احد، وفوق كل ذلك يطالب اللاعب بعقد احترافي يضمن له حقه، ولا يريدك ان تحاسبه كمحترف في اي شيء الا في المال، اما دون ذلك فلا ويستطيع ان يتنصل من اي ارتباط مع ناديه ان اراد ذلك وليس هناك من يضمن حق النادي مطلقا.
ازاء كل ما تقدم يجب ان يبحث الجميع عن حل مرض لكافة الاطراف، وفي مقدمة هؤلاء يجب ان يكون راعي اللعبة الاتحاد الكروي اول من يفكر مع الاندية بحل ما، وهناك طروحات كثيرة للحد من تلك المغالاة كمثل تحديد سقف معين للانفاق في كل ناد على اللاعبين المحليين ، على ان لا يسمح بتجاوزه الا للمسابقات الخارجية حصرا، او السير على خطى اتحاد السلة الذي اوقف جنون غلاء اسعار اللاعبين المحليين بزياده عدد اللاعبين الاجانب و رفع العدد الى خمسة لاعبين ، على ان يشارك اربعة منهم في المباراة ويسمح باستبدال اجنبي واحد بلاعب اجنبي في اي مباراة، عل ذلك يهدئ قليلا من الارتفاع غير المسبوق للاسعار في سوق الانتقالات للاعبين المحليين ، اذ اصبحت تكلفة اي لاعب محلي تفوق نظيره الأجنبي وبكثير ، فهل انتم فاعلون، اللهم فاشهد اني قد بلغت

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انسجام افضل للحلوة مع المنتخب

Share this on WhatsAppافتتح المهاجم المحترف في فريق ميبين الالماني اللاعب هلال الحلوة اهداف المنتخب ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com