أخبار عاجلة

واسفاه منتخب الاكاديميات للاثرياء والميسورين فقط

كتب حسين حجازي

غادرت الى بلغاريا بعثة للاكاديميات للمشاركة في بطولة دولية هناك، وقد علمنا انها ستشارك باسم لبنان وتحت اسم منتخب لبنان للاكاديميات، فاذا كانت فعلا كذلك كان يجب اختيار افضل العناصر دون استثناء، وليس فقط من اهله هم من الاغنياء او الميسورين ماديا لانهم قادرون على تحمل تكاليف السفر والبالغة 750 دولارا على كل لاعب، ما يعني ان اصحاب المواهب من الفقراء بقيوا قابعين في منازلهم، لانه لا قدرة لاهاليهم على تحمل نفقات السفر والرحلة، ثم لو انه منتخب لبنان قالمفترض ان يكون على حساب الاتحاد اللبناني لكرة القدم وبمنتخب واحد لكل فئة عمرية، ، فهل اصبح بلدنا يعج بالمواهب الى هذا الحد حتى نستطيع اختيار ثلاثة فرق لكل فئة عمرية، وهل نحن نتفوق على هولندا والمانيا وفرنسا والبرازيل في مراكز تكوين اللاعبين حتى اصبح لدينا وفرة وغزارة في المواهب، لدرجة اننا بتنا قادرين على تأليف ثلاثة فرق لكل فئة عمرية ولا نستطيع ان نفرق بين المواهب او نظلم احدا بعدم اختياره في تلك الفرق او المنتخبات، ام ان عدد الاهالي الذين دفعوا ثمن وسعر الرحلة كان كبيرا فتمت المشاركة بهذا العدد الكبير (نحو المئة تقريبا) ، و  المعيار كان من يدفع يسافر ومن لا يدفع لا يسافر، وبالطبع فان المواهب الحقيقية والتي يعول عليها لم تسافر لانها من ابناء الفقراء الذين لا يجدون قوت يومهم، فكيف بالاحرى سيكون لدى اهاليهم القدرة على تأمين مبلغ السفر (750$) وهم الذين لا يستطيعون ان يشتروا لابنائهم حذاء لممارسة لعبة كرة القدم، لذا فان من سافر هو منتخب الاغنياء والميسورين فقط وليس منتخب لبنان للاكاديميات الذي اختير على اساس الموهبة والكفاءة والاخلاق الحميدة، واسفاه.
ملاحظة : ليس لدينا اي موقف سلبي تجاه احد والله يعطيهم ويزيدهم اكثر لكن اسم لبنان يجب ان يمثله من هو اهل ويستحق وليس من هو قادر على الدفع ….

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ابو جاسم يتابع ويواكب التحضير لمعسكر الصين

Share this on WhatsAppفي اطار تهيئة كافة الامور لفريقه الذي بلغ المباراة النهائية لكأس الاتحاد ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com