أخبار عاجلة

إستياء شديد وغضب ينتاب طرابلس

 

إنتاب الشارع الكروي الطرابلسي موجة عارمة من الإستياء والغضب الشديد، بعد ترك المدرب أسامة الصقر الفريق وإنتقاله لفريق البرج الشقيق ، في خطوة شكلت مفاجأة لدى الكثيرين، والذين كانوا يعتقدون ان الصقر باقٍ في منصبه لموسم جديد على الأقل ، وقد انقسمت الاراء حول الخطوة التي اقدم عليها الصقر بين مؤيد ومعارض لها، وسط شبه إجماع على تحميل المسؤولية لإدارة الفريق الشمالي ، وقد عبر عن هذا الامر غالبية التغريدات على مواقع التواصل الإجتماعي، والتي اعتبرت ان هناك تلكؤ إداري في الموضوع وان المدرب انتظرهم طويلاً دون ان يحرك احد ساكناً معه، وهذا ما جعله يترك الفريق على مضض، مع ان رغبته كانت الإستمرار مع الفريق لموسم آخر على الاقل.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البرازيل تعاني أمام سويسرا وتتأهل

Share this on WhatsApp تصوير طلال علي سلمان  احتاج منتخب السامبا ل83 دقيقة ولمساعدة مدافع ...