أخبار عاجلة

كارلو أنشيلوتي يدخل التاريخ من أوسع أبوابه

بعد أن أحرز ريال مدريد لقبه ال 35 في الليغا أصبح كارلو أنشيلوتي المدرب الوحيد الذي يحرز لقب الدوري في الدوريات الخمس الكبرى، وعند وصوله للمباراة النهائية لدوري الأبطال مساء أمس يصبح المدرب الوحيد الذي يقود فريقه في 5 مباريات نهائية لدوري الأبطال ، ولم تصبح هذه الميزة حقيقية الا في الدقيقة 90 من مباراة ريال مدريد امام مانشستر سيتي في إياب نصف النهائي والتي انتهت نتيجة الذهاب 4-3 لصالح السيتي. عندما أجرى غوارديولا تبديلاته وكأنه أيقن أنه تأهل للنهائي لمواجهة ليفربول في 28 الجاري في باريس فأخرج ديبروين ومحرز وكأنه أعطى كلمة السر لانشيلوتي الذي أدخل رودريغو وكامافينغا وقلب النتيجة بتأخر فريقه بهدف سجله رياض محرز إلى هدفين صاعقين سجلهما رودريغو في الدقيقتين 90 و 91 ليلجا الفريقان لوقتين اضافين سجل بنزيما هدف الوصول للنهائي من ركلة جزاء أطاحت بحلم غوارديولا بالفوز بدوري الأبطال. وستكون المباراة لانشيلوتي الخامسة في النهائي بعد 4 نه‍ائيات سابقة: في العام 2003 كان كارلو مدربا لميلان الايطالي ووصل للنه‍ائي أمام يوفنتوس وفاز بركلات الترجيح بعد التعادل السلبي وتمديد الوقت،وفي عام 2005 أمام ليفربول انتهت لصالح النادي الإنكليزي ركلات الترجيح 3-2, وفي العام 2007 وصل أنشيلوتي مع الميلان للنهائي أيضا أمام ليفربول ولكنه فاز 2-1 حينها، وفي 2014 يقود ريال مدريد للفوز على غريمه أتلتيكو بعد تمديد الوقت 4-1.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إتفاق مبدئي

Share this on WhatsApp  يقال ان هناك إتفاق مبدئي قد تم بين احد فرق المقدمة ...