أخبار عاجلة

الأنصار يُعادل العهد ويعود للصدارة بفارق الأهداف عن الساحل

كتب طارق يونس

الصور لحسن بافلاني

استعاد فريق الأنصار الصدارة من فريق شباب الساحل ولكن بفارق الأهداف هذه المرة، بعد تعادله مع فريق العهد (1/1)، الشوط الأول (1/0)، في المباراة التي أجريت اليوم الأحد على ملعب مجمع الرئيس فؤاد شهاب في جونيه، في إطار الأسبوع العاشر من الدوري اللبناني ال63 بكرة القدم.
جاء الشوط الأول عهداوياً بكافة تفاصيله، حيث بدأه الفريق الأصفر بأداء جماعي مميز بقيادة الدولي محمد حيدر، وقد تُرجموا تلك الأفضلية بالتقدم بهدف على الطريق الأوروبية عبر القائد حسين دقيق بعد تمريرة متقنة من محمد حيدر، لينسل دقيق بين المدافعين وبسجل بيمناه على يسار الحارس في الدقيقة 29. بعدما كان الحكم الرئيسي محمد عيسى قد احتسب ركلة جزاء بمباركة الحكم المساعد هشام قانصو (د18)، لاقت اعتراضاً انصارياً واسعا، ما لبث ان ألغى عيسى ركلة الجزاء برغم اعتراضات كبيرة من الجهاز الفني العهداوي. في المقابل، لم يظهر فريق الأنصار بمستوى الفريق المتصدر وكان لاعبوه شبه غائبين عن أجواء الشوط الأول برغم وجود الثلاثي الهجومي المرعب حاج مالك وحسام اللوايتي وحسن معتوق، حتى انهم لم يهددوا مرمى مهدي خليل بأي كرة تعتبر فرصة حقيقية في عالم كرة القدم، ويعود الفضل في ذلك لمتانة الدفاع العهداوي ومن امامه خط الوسط المميز.
وفي الشوط الثاني قلب فريق الأنصار كل الموازين واستطاع العودة الى أجواء المباراة بفضل تحركات السيسي والبديل حبوس، لكن المهاجمين وجدوا صعوبة كبيرة لاختراق الدفاعات العهداوية، قبل أن يرتكب المدافع خليل خميس خطأ غير مبرر على حدود منطقة الجزاء، لينبري المتخصص حسن معتوق للكرة ويرسلها بحرفنة إلى الشباك عبر الزاوية الصعبة والتي لم يحرك لها الحارس مهدي خليل ساكناً (د69). ليتبادل بعدها لاعبو الفريقين الهجمات ولكن بغياب الخطورة الواضحة على المرميين، برغم التغييرات الهجومية التي لجأ اليها طه ومرمر، ولو أن مدرب العهد كان اكثر جرأة في تبديلاته ولكن سبليني ومنذر وقدوح والحاج لم يقدموا المطلوب، لتبقى النتيجة على حالها التعادل العادل بين الفريقين (1/1).
قاد المباراة محمد عيسى، بمساعدة هشام قانصو وبلال العرفي، إلى الرابع ماهر العلي.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصفقات الاغلى في العام 2022

Share this on WhatsAppاحتلت الأندية الإنكليزية 8 مراتب من اصل 10 لأغلى صفقات سنة 2022 ...