أخبار عاجلة

الإتحاد يذكر الشيخة بالوثائق

في سؤال لرئيس مجلس ادارة المنشآت الرياضية رياض الشيخة اين تذهب اموال الغرامات المالية التي يفرضها الاتحاد اللبناني لكرة القدم على الاندية نتيجة مخالفة جماهيرها، ولماذا لا تذهب لصيانة الملعب أجاب “ما بيدفعوا، الاتحاد يغرم الاندية ولا يدفع لنا”.

وانطلاقا من حق الرد، واذ نعتبر ان ما جاء في كلام الشيخة هو افتراء واتهام خطير لمؤسسة رياضية كبيرة لطالما عرفت بشفافيتها ودعمها اللامتناهي لكرة القدم بأنديتها، وجمهورها وملاعبها، وايمانا منا بمسؤوليتنا تجاه العائلة الكروية أجمع، ارتأينا أن ننعش ذاكرة الشيخة لعله “تناسى” وأن نفند بالوثائق كلامه، واضعين أمام الرأي العام جميع تكاليف الأضرار التي فرضت على الأندية بسبب أعمال التكسير التي قامت بها الجماهير في ملعب المدينة الرياضية وتواريخ تسديدها في ذلك الوقت. علما انه لم يقم باصلاح هذه الاضرار على الرغم من المبالغ المدفوعة له من الاتحاد اللبناني، بالاضافة الى المبالغ المدفوعة من الاندية له مباشرة.

كان الأجدر بالشيخة الرد بموضوعية على السؤال الذي وجه له أثناء جولة اللجنة النيابية الرياضية الى الملعب وعدم وضع نفسه بموقف محرج يعرضه للمساءلة.

وهنا نود أن نغتنم الفرصة لنذكر الشيخة بأنه كان يتقاضى منا أجرة تمارين ومباريات منتخبنا الوطني الأول على ملعب المدينة الرياضية والتي من المفترض أن تكون مفتوحة مجانا وفي أي وقت أمام المنتخب الوطني أسوة بكافة الملاعب الأخرى في لبنان وبما هو متعارف عليه عالميا.

وأخيرًا، اننا لا نرغب بالدخول في سجالات مع احد لولا الاتهامات التي وجهها الشيخة لنا مباشرة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البرازيل تعاني أمام سويسرا وتتأهل

Share this on WhatsApp تصوير طلال علي سلمان  احتاج منتخب السامبا ل83 دقيقة ولمساعدة مدافع ...