أخبار عاجلة

الإتحاد يصر على الصيغة الفاشلة لبطولة الدوري

 

غريب ذلك التعنت الذي يبديه الإتحاد الكروي والذي لا يرغب في الإستماع لاحد، ويصر على المضي في رأيه لناحية الإستمرار بنفس صيغة الموسمين الماضيين لنظام البطولة (مرحلة ذهاب وسداسيتين فوق وتحت) مع تعديل هو إحتساب نصف النقاط التي يجمعها كل فريق في مرحلة الدوري المنتظم، ليحملها معه للدروة السداسية فوق وتحت ، وذلك رغم الفشل الذريع الذي اصاب البطولة في الموسم الماضي ، اذ ان المنافسة من فوق انتهت باكراً جداً وتحولت كل المباريات هامشية ورتيبة وبلا معنى، لذا كان متوقعاً ان يعود الإتحاد للصيغة القديمة للبطولة والمتبعة في كل العالم (ذهاب وإياب) عادي، لكنه فاجأ الجميع بتعنته وديكتاتوريته وإصراره على عدم الإستماع لكل النصائح والإعتراضات التي صدرت، فأصر على رأيه وقرر البقاء على الصيغة التي ستجبر كل فريق على التعاقد مع محاسب جديد ليجري له حساباته حول ما جمعه من النقاط، وعملية الصولد خمسين بالمئة مع ختام مرحلة الذهاب فقط، وبالطبع فان ما حصل في إعتماد نظام البطولة يعطي فكرة واضحة عن طريقة عمل الإتحاد المتسلط على مقدرات اللعبة، والذي لا يريد ان يعود عن الخطأ الذي اقترفه بحق اللعبة مع نظام البطولة السيء والفاشل والذي يضر بمستوى المنافسة ويجعله ضعيفة للغاية، ولو كان مسموحاً بعودة ثلاثة لاعبين أجانب مع كل فريق ، فانه مع ضعف الإمكانيات المادية للأندية لن يتم التعاقد مع لاعبين من النوعية الجيدة، إلا في حدود ضيقة ومحدودة مع الأندية الميسورة مادياً ، وهذا لن يساهم في إرتفاع المستوى بل في تدنيه اكثر ، وسط إصرار وتعنت وتمسك الإتحاد الفاشل بصيغة ثبت بالدليل والبرهان فشلها، وان الطيور على أشكالها تقع.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فشل كتيبة الاورغواي بهز شباك كوريا

Share this on WhatsApp استعمل مدرب الاورغواي دييغو الونسو جميع أسلحته لهز شباك منتخب كوريا ...