أخبار عاجلة

الامور فلتانة

 

يبدو ان الوضع لم يكن مضبوطاً بالكامل في المعسكر الأخير الذي خضع له المنتخب الوطني اللبناني في منتجع الجية مارينا تحضيراً للمباراتين الهامتين في التصفيات المونديالية مع منتخبي إيران والإمارات ، اذ ان المعلومات التي لدينا تفيد بان هناك لاعبين لم يتحلوا بحس المسؤولية الوطنية الملقاة على عاتقهم ، وكانوا يتسللون في غسق الليل من الفندق نحو احد الملاهي الليلة في بيروت ويسهرون حتى ساعات الفجر ثم يعودون للفندق ، وان هناك احد اللاعبين الذي اتصل بصديق له بعد المباراة مع منتخب إيران وقال له اريد ان اسهر واشرب حتى انسى الخسارة التي حصلت، وبالفعل فقد ذهب وسهر رفقة عدة لاعبين من المنتخب الوطني اللبناني، ولاعب من المنتخب الإيراني أيضاً، كما ان المعلومات تقول بان هناك من اللاعبين من كان يذهب ليلاً ليبيت وينام في منزله ويحضر قبل الساعة السابعة صباحاً لغرفته على اساس انه قضى ليلته في المعسكر، فهل تعلم إدارة المنتخب بكل تلك التجاوزات التي حصلت وقد عتمت عليها من اجل المنتخب ومصلحته، ام انها لا تعرف بان كل ذلك قد حصل في المعسكر الذي يفترض ان يكون مغلقاً.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لبنان يفقد فرصة التأهل الى المستوى “أ” في بطولة آسيا للناشئات

Share this on WhatsApp فقد منتخب لبنان للاناث (تحت ال16 سنة) بكرة السلّة فرصة بلوغ ...