أخبار عاجلة

الاولمبي اللبناني يدفع ثمن الإعداد السيء ويخسر امام منتخب عمان (4-2) لتصبح حظوظه ضئيلة في بلوغ نصف النهائي

 

دفع المنتخب الاولمبي اللبناني ثمناً باهظاً لسوء إعداده وعدم تحضيره الجيد لبطولة غرب آسيا الثالثة للمنتخبات الأولمبية ، حيث تعرض للسقوط والخسارة امام المنتخب العماني الذي بدا وبشكل واضح انه يفوق منتخبنا من حيث الإمكانيات ومن كافة النواحي الفنية والبدنية والتنظيمية، وانه احد أقوى منتخبات البطولة بكل تأكيد، إذ فرض سيطرته وسطوته على اللقاء الذي جمعه مع منتخبنا الاولمبي، الذي بدا عليه التعب والإرهاق وانه غير مؤهل ليخوض مباراتين في خلال 72 ساعة ، كما انه ظهر وبوضوح انه لم يتم تحضيره نفسياً كما يجب لمواجهة المنتخب العماني ، فتاه لاعبونا في الشوط الاول وكثرت الكرات المقطوعة بعدما ساد الضياع وقلة التركيز في صفوف منتخبنا ، الامر الذي كلفنا اهتزاز شباكنا مرات ثلاث عبر فرج الفيومي في الدقيقة العاشرة وسالم عبد السلام في الدقيقة 20 وناصر الرواحي في الدقيقة 41.
وتحسن شكل المنتخب اللبناني بعض الشيء في الشوط الثاني لكنه صدم بتلقي الهدف الرابع بتسديدة بعيدة المدى لناصر الرواحي في الدقيقة 61 من المباراة، ليلجأ بعدها المدرب يوسف الجوهري لإدخال لاعبين ذات نفس هجومي اكبر، الامر الذي اسفر عن تحسن مستوى المنتخب اللبناني واصبح يصنع الخطورة على المرمى العماني، وتمكن من تسجيل اول اهدافه عن طريق المهاجم محمد صادق في الدقيقة 71 ، وأضاف سعيد سعد هدف ثانياً من علامة الجزاء في الدقيقة 73، ليضغط بعدها المنتخب الاولمبي اللبناني بكامل لاعبيه من اجل تعديل النتيجة او تقليصها اكثر ، لكن الوقت داهمه وانتهى اللقاء بخسارته بأربعة أهداف مقابل هدفين ، لتصبح حظوظه ضئيلة جداً في بلوغ الدور نصف النهائي من المسابقة، إلا في حال خسر المنتخب القطري امام المنتخب العماني بفارق هدفين او اكثر، اما اي نتيجة اخرى فانها ستؤدي لتوديعنا البطولة وخروجنا منها عبر الباب الضيق بوفاض خاوية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البرازيل تعاني أمام سويسرا وتتأهل

Share this on WhatsApp تصوير طلال علي سلمان  احتاج منتخب السامبا ل83 دقيقة ولمساعدة مدافع ...