أخبار عاجلة

التعادل السلبي في الاداء والنتيجة بين البرج والشباب الغازية انعكس على التعامل مع رجال الإعلام الرياضي

كتب : طارق يونس

تصوير : طلال سلمان

قبل الدخول في أجواء المباراة بين فريقي البرج والشباب الغازية في إطار دورة كافيه الكابتن بكرة القدم التي ينظمها نادي العهد على ملعبه، والتي انتهت بالتعادل السلبي، لا بد من التوقف عند ما حصل بين مراسل الموقع وعضو هيئة التحرير الزميل طارق يونس ومدرب فريق البرج “المحترم” محمد الدقة بعد نهاية المباراة.

وفي التفاصيل، إنه وبعد إطلاق الحكم صافرته توجه الزميل يونس وبكل احترام نحو المدرب “المحترم” محمد الدقة وسأله عن رأيه بالمباراة، فأدار الأخير ظهره للزميل يونس الذي عاد وسأله، فما كان من المدرب الدقة  الا ان دفع الزميل وقال له اذهب لا أريد التصريح لك حتى لا اغلط معك، فألتفت اليه الزميل يونس، ليقول الدقة لا أريد الحديث معك على خلفية ما كتبته عن المباراة بين النجمة والبرج لانك لم تعط فريقي حقه، هنا انسحب الزميل يونس وابتعد كي لا يقلل من احترامه امام الجمهور وبعض الاداريين، ثم قرر الزميل يونس أخذ تصريح من المسؤول في نادي البرج علي رحال الذي وقبل أن يتوجه للزميل يونس، صرخ المدرب الدقة وقال له لا تصرح له بأي كلمة أنه يرد ان “يحرتق” على الفريق وتمتم ببعض الكلمات لا نود أن نذكرها، فأعتذر رحال من الزميل يونس وقال له امسحها بذقني.
هنا لا بد من تذكير المدرب الدقة ان الصحافيين لن يكونوا مكسر عصا لأي كان ولا بد من تقديم لهم كامل الاحترام والتقدير، بغض النظر ان كان المدرب الدقة قد تعرض للظلم من خلال طرده من قبل الحكم مع أنه لا يستحق الطرد لأنه صرخ على لاعبه لم يوجه حديثه للحكم الرابع محمد سلمان الذي طلب من الحكم الرئيسي كاظم الخنسا الذي تعرض لاعتراضات بالجملة من قبل الطرفين وخصوصا المدرب الدقة الذي أطلق عليه اسم الحكم الانكليزي هاورد ويب (…).
وفي العودة إلى أجواء المباراة، فقد جاءت دون المتوسط وكثرت فيها الخشونة من قبل الطرفين، وفاجأ الشباب الغازية خصمه بالأداء الهجومي بعكس مباراته مع شباب الساحل، حتى أن البرج لم يظهر بالمستوى الذي قدمه امام النجمة، مع تألق حارس مرمى الغازية علي الحاج حسن لتصديه لعدد من الكرات الخطرة.
مثل البرج: محمد حمود، وليد اسماعيل، حمزة عبود (علي قبيسي)، احمد الخطيب، خضر حلاق، محمد الدر، محمد ناصر (زين العابدين فران)، محمد قاسم، حسين العوطة (ابراهيم ابو حمدان)، محمد فاعور، حسين عواضة وفصل عنتر.
مثل الغازية: علي الحاج حسن، حسين السيد (رامي فقيه)، هادي ماضي، ايمن بعلبكي، علي يزبك (حسين نصرالله)، يوسف عتريس (قاسم ليلا)، كريم منصور (محمد زريق)، حسين خليفة، حسن حمود (عباس حمادة)، حيدر ايو زيد ومحمد أيوب.
قاد المباراة كاظم الخنسا، بمساعدة عدنان عبد الله واحمد المولى، الى الرابع محمود سلمان، وراقبها محمد شري.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المصور عدنان الحاج علي كان حارساً للمرمى

Share this on WhatsAppهذه الصورة تعود لاكثر من ثلاثة عقود من الزمن (1989) وقد تم ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com