أخبار عاجلة

الحكمان سلامة وفقيه يلحقان بشباب الساحل خسارته الأولى هذا الموسم امام العهد (1/2)

كتب طارق يونس

الصور لطلال سلمان
الحقت الأخطاء التحكيمية التي ارتكبها الحكم هادي سلامة ومساعده الثاني علي فقيه الخسارة الأولى بفريق شباب الساحل هذا الموسم امام فريق العهد بهدفين مقابل واحد الشوط الأول (1/2)، في المباراة التي أجريت اليوم الجمعة على ملعب مجمع الرئيس فؤاد شهاب في جونيه في إطار الجولة الثانية من سداسية الأوائل من بطولة الدوري اللبناني ال63 لكرة القدم.
كان لا بد من هذه المقدمة قبل الدخول في أجواء المباراة التي شابها العديد من الأخطاء التحكيمية التي وقع فيها الحكم الرئيسي هادي سلامة الذي حرم الساحل من ركلة جزاء واضحة وضوح الشمس بعد ارتداد الكرة من يد القائد حسين دقيق، والحكم المساعد علي فقيه الذي تغاضى عن تسلل واضح على الاسكتلندي لي اروين الذي سجل منه الهدف الثاني، بالإضافة للعديد من الأخطاء التي وقع فيها الحكم غير الموفق بحق الفريقين، ومنها طرد مدافع العهد نور منصور الذي لم يكن يستحق البطاقة الحمراء، كذلك لم يكن يستحق حارس مرمى الساحل ابراهيم المقداد البطاقة الصفراء لانه لم يلمس الكرة خارج منطقة الجزاء، وان كان قد فعل فأنه يستحق البطاقة الحمراء وليس الصفراء كما فعل الحكم سلامة.
وفي العودة لأجواء المباراة، فقد بدأ فريق العهد الشوط الأول بقوة بعد أن افتتحوا التسجيل في الدقيقة 1.40 ثانية عن طريق الاسكتلندي لي اروين الذي قدم أوراق اعتماده في هذه المباراة بأنه هداف من الطراز الجيد. وبعد الهدف العهداوي تبادل الفريقان الهجمات مع أفضلية ساحلية من دون أن ينجحوا بالبداية في التسجيل بسبب متانة الدفاع ومن خلفه الحارس مهدي خليل الذي عطل اكثر من كرة خطرة ، إلا أن فضل عنتر عرف من أين تؤكل الكتف وسجل هدف التعادل بعد كرة مرتدة من الحارس خليل في الدقيقة 16.
ليتحرك بعدها لاعبو العهد من جديد نحو الهجوم مع تألق دفاعي ساحلي حرمهم من التسجيل لحين اختراق علي الحاج الدفاعات الزرقاء بعد وان تو جميل بين الحاج وحيدر، إنهاه الأول بتمريرة أرضية إلى اروين المتسلل والذي لم يتوان من تحويلها داخل الشباك في الدقيقة 32، وسط اعتراضات كبيرة من جانب الجهازين الفني والإداري للساحل.
وفي الشوط الثاني تكافأ الأداء الفني برغم الهطول المتواصل للأمطار، مع أفضلية نسبية للاعبي الساحل الذين كثفوا من هجماتهم وسنحت لهم العديد من الفرص عرف الدفاع العهداوي وحارسه كيفية تعطيلها، وانقذ المدافع نور منصور فريقه من هدف التعادل عندما اعاق تحرك لاعب فريق شباب الساحل حسين خليفة المنفرد بالحارس على حدود منطقة الجزاء، فأحتسب الحكم ركلة حرة وطرد نور منصور.
وفي الوقت المتبقي من المباراة عرف لاعبو العهد بخبرتهم الكبيرة كيف يستنزفون الوقت حتى نهاية المباراة بفوزهم، في حين قام لاعبو الساحل بواجباتهم الدفاعية والهجومية لكنهم لم يوفقوا في تسجيل التعادل.
قاد المباراة هادي سلامة (لم يكن موفقاً) وعاونه هشام قانصو وعلي فقيه (غير الموفق) ، إلى الرابع سامر السيد قاسم.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لماذا تخلى مانشستر سيتي عن كانسيللو لبايرن ميونيخ ؟

Share this on WhatsApp  اعتبر انتقال مدافع مانشستر سيتي الأبرز جواو كانسيللو لبايرن ميونيخ اكبر ...