أخبار عاجلة

الصفاء يخسر امام الحكمة (1/0) ويودع الأضواء

كتب طارق يونس

تصوير طلال سلمان

كان تاريخ السابع عشر من ايار يوم حزين في تاريخ عميد كرة القدم اللبنانية نادي الصفاء، بعد هبوطه إلى دوري المظاليم لأول مرة تاريخه، وذلك اثر خسارته امام فريق الحكمة (1/0)، الشوط الأول (0/0)، في المباراة التي أجريت اليوم الثلاثاء على ملعب الرئيس فؤاد شهاب في جونيه في إطار الجولة الأخيرة من سداسية الأواخر، ضمن بطولة لبنان للدرجة الأولى. وشهدت خشونة زائدة من جانب اللاعبين أسفرت عن إصابات بالرأس والوجه والكتف والاقدام، تعامل معها الحكم محمد عيسى بحزم وحنكة.
وقبل الدخول في أجواء المباراة لا بد من التوقف عند الأشكال الكبير الذي حصل فوز تسجيل الحكمة هدف الفوز، في التفاصيل انه وبعد أن سجل السنغالي سار توجه موسى زيات للاحتفال مع زملائه على مقاعد الاحتياط فمر بطريقه إليهم من امام مقاعد إحتياط فريق الصفاء، فتدخل قائد الفريق المصاب زين طحان ودفع الزيات بقوة، ليختلط الحابل بالنابل مع تدخل حيدر خريس للدفاع عن طحان، ليتبادل لاعبو الفريقين الدفع واللكمات، لحين تدخل العقلاء من الجانبين، وفي وقت هدأت الامور على ارض الملعب، حصل أشكال كبير على المنصة الرئيسية، عندما تهجم رجال الأمن على بعض روادها من دون مبرر وقد تعرض البعض منهم للضرب والدفع برغم تدخل الضابط المسؤول وأمين سر الاتحاد جهاد الشحف، قبل أن تهدأ الأمور مع تدخل العقلاء في إعادة الهدوء وخروج المعتدى عليهم من الملعب.
وفي العودة الى اجواء المباراة، فقد بدأها الحكمة مهاجماً للحد من خطورة الهجوم الصفاوي، وقد نجحوا إلى حد كبير في الحد من هذه الخطورة، قبل أن ينتفض للاعبو الصفاء ويبادروا في الهجوم وكانوا الأقرب الى هز الشباك لولا تباطؤ روني عازار في التسديد بمواجهة الحارس علي الحارس الذي كان بطلاً في التصدي لكرتين خطرتين مساهماً في بقاء شباكه عذراء.
وفي الشوط الثاني استمر الصفاء في الضغط ولو بوتيرة اخف، مع اعتماد لاعبو الحكمة على الهجمات المرتدة التي بلغت اكثر من 6 هجمات من النوع الخطر جداً ولم يستغلها سار وأبو فخر بالشكل المطلوب، مرة بسبب براعة الدفاع الصفاوي في قطعها، وأخرى بسبب عدم تعامل سار وأبو فخر وغيرهما في انهائها بالطريقة السليمة، لحين نجاح سار في هز الشباك بعد هجمة مدروسة التي حمود وترجمها سار بسهولة داخل الشباك في الدقيقة 5+90. بالمقابل، كان للاعبي الصفاء العديد من الفرص السهلة نجح الحارس الحكماوي في التصدي لها ببراعة متناهية.
قاد المباراة بنجاح كبير محمد عيسى، بمساعدة محمد رمال وعلي المقداد، الى الرابع سامر السيد قاسم.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حساسية في أروقة النادي الباريسي

Share this on WhatsAppهل بدأت تداعيات تجديد عقد جناح باريس سان كيليان مبابي تبرز بعدما ...