أخبار عاجلة

اللبناني يخسر امام الكوري (2/1) وينتظر اختتام التصفيات لتحديد مصيره في التأهل

خسر منتخب لبنان أمام نظيره الكوري الجنوبي (1 ـ 2)، الشوط الأول (1 ـ صفر)، في المباراة التي أجريت صباح اليوم بتوقيت بيروت في سيوول، في إطار التصفيات المزدوجة لكأس العالم (قطر 2022)، وكأس آسيا (الصين 2023)، وبرغم الخسارة سينتظر اللبناني نتائج بقية المباريات في كافة المجموعات الأخرى التي تختتم الثلاثاء المقبل.
الصمود الدفاعي اللبناني، نعم الصمود الدفاعي هو العنوان الرئيسي لمجريات الشوط الأول، إذ عرف الممدرب جمال طه كيف يختار خط دفاعه الذي وقف بوجه الهجمات الكورية التي لم تهدأ قبل وبعد أن افتتح اللبنانيون التسجيل عن طريق سوني سعد في الدقيقة الـ12، ولم يكن خط الدفاع وحده من صمد في هذه المعركة الكروية مع صاحب الأرض، بل أن جميع اللاعبين كانوا على الموعد في تقديم شوط العمر من خلال الاستماتة من أجل حماية عرين الحارس مهدي خليل الذي صمد بدوره بوجه التسديدات الكورية، بالإضافة إلى تألق المدافع ماهر صبرا الذي تألق في قطع كرة القائد سون من على خط المرمى.
ومع انطلاق الشوط الثاني رفع الكوري الجنوبي من معدل هجماته وكله اصرار لتسجيل التعادل عبر الكثافة العددية في منطقة اللبناني، وكان له ما يسعى اليه من كرة ثابتة (د51)، وسط ضياع من قبل اللبنانيين الذين تقوقعوا داخل منطقتهم في محاولة منهم لوقف المد الكوري الذي لم يتأثر بالتكتل الدفاعي اللبناني وواصل هجماته والتي أثمرت إحداها عن ركلة جزاء احتسبها الحكم القطري خميس المري في الدقيقة ال64، بعد لمسة يد من جوان العمري، سجل منها سون هدف التقدم (2 ـ 1).
وبعد الهدف أجرى المدرب جمال طه عدة تغييرات للحد من الهجمات الكورية التي لم تهدأ، ولم تنفع هذه التبديلات لان الماكينات الكورية استمرت بالدوران وهدد سون ورفاقه المرمى اللبناني في العديد من المرات ولكن من دون هز الشباك هذه المرة، مع العلم أن اصحاب الأرض تعمدوا تدوير الكرة لوقت طويل لإرهاق الدفاع اللبنانين، وسط محاولات خجولة للضيوف على المنطقة الكورية التي ظلت نظيفة من الهجمات طيلة دقائق الشوط الثاني.
* في الدقيقة 12 يقود محمد حيدر هجمة مرتدة ويلعب الكرة عرضية فترتد من رأس كوري جنوبي وتصل إلى سوني سعد داخل منطة الجزاء فيحضرها ويلتف حول نفسه ويسددها بيسراه فترتد من أسفل القائم الأيسر وتدخل الشباك (1 ـ 0).
* في الدقيقة 51 ركنية لكوريا يحرك منها المتخصص سون فيلعب الكرة فوق منطقة الجزاء لتصل الى سون مين فيحولها برأسه باتجاه المرمى فترتد من ماهر صبرا وتتابع طريقها نحو الشباك (1 ـ 1).
* في الدقيقة 64 يحتسب الحكم ركلة جزاء للكروي بعد لمسة يد على جوان العمري، ينبري لها نجم توتنهام الانكليزي سون ويرسلها على ارضية على يمين الحارس (2 ـ 1).

* مثل اللبناني: مهدي خليل، ماهر صبرا، جوان العمري، قاسم الزين، روبيرت ملكي، نادر مطر (محمد علي)، فليكس ملكي، محمد حيدر (ربيع عطايا)، محمد قدوح (حسن شعيتو)، هلال الحلوة، حسن سعد (حسين الزين).

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نادي الراسينغ نظم يوما طويلا للاكاديميات الرياضية

Share this on WhatsApp  نظم نادي الراسينغ حفلاً لمناسبة إختتام بطولة الأكاديميات التي اجريت على ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com