أخبار عاجلة

المنتخب اللبناني يُفرط بفوز اكيد ويخسر أمام ضيفه الإيراني (2/1) في الوقت القاتل

كتب طارق يونس
تصوير طلال سلمان

فرط منتخب لبنان الوطني بفوز كان بمتناوله وخسر أمام ضيفه الإيراني في الوقت المحتسب بدل عن ضائع (2/1)، الشوط الأول(0/1)، في المباراة التي اجريت اليوم الخميس على ملعب الرئيس الشهيد رفيق الحريري في صيدا، في إطار الجولة الخامس من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022.
لماذا فرط اللبناني بالفوز ؟، لأنه كان على قاب قوسين او أدنى في إيصال المباراة إلى بر الأمان والظفر بنقاط المباراة كاملة، الا ان الذي حصل يتحمل مسؤوليته المدرب التشيكي هاسيك الذي لم يوفق في التغييرات التي أجراها، بالإضافة إلى تأخره باستبدال اللاعبين المرهقين في الدقائق الاخيرة أمثال نادر مطر وباسل جرادي وسوني سعد، الى اشراكه قلب دفاع بدلا من لاعب ارتكاز.
ولم تكن الخسارة بحد ذاتها المحزنة، وإنما المحزن والمبكي انها جاءت بالطريقة السخيفة في الدقائق القاتلة والتي نشط فيها الضيوف على أصحاب الأرض ودخلوا منطقتهم فسجلوا الهدفين بفضل اصرارهم وعدم استسلامهم، ولعل فارق الخبرة والامكانيات وحتى منسوب اللياقة البدنية أعطت الافضلية الكلية للفريق الايراني لتحقيق مراده، إلى إصابة القائد محمد حيدر بيضة قبان المنتخب اللبناني والذي مع خروجه وسوني سعد تراجع الأداء اللبناني والروح القتالية للاعبيه مفسحين في المجال للإيراني كي يبسط سيطرته وبالتالي ان يقلب تأخره الى فوز قاتل في الوقت القاتل.
يذكر ان جنرال حظ كان قد واكب المنتخب اللبناني في الشوط الأول بعد السيطرة الكاملة للإيراني الذي لولا تألق الحارس مصطفى مطر لخرج الضيوف بتقدم صريح، في حين الهدف اللبناني جاء بفضل العناية الإلهية والهواء مع تألق ومتابعة سوني سعد الذي لحق بالكرة وسيطر عليها وسجل من فوق الحارس.

* لبنان 1 – إيران 2
– التاريخ: الخميس 11 تشرين الثاني 2021.
– المسابقة: الجولة الخامسة من الدور الحاسم للتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022 لكرة القدم (المجموعة الأولى والتي تضم سوريا والإمارات وكوريا الجنوبية والعراق).
– الشوط الأول: 1 – 0.
– الملعب: الرئيس رفيق الحريري في صيدا – لبنان.
– الجمهور: من دون جمهور.
* الأهداف
– د38: كرة عرضية من الظهير الايمن اللبناني المتقدم عباس عاصي اصطدمت بلاعب إيراني وارتفعت عالياً اساء الحارس الإيراني علي رضا ودفاعه تقديرها وظن انها خرجت من الملعب، لكن الظهير الأيسر اللبناني الآخر سوني سعد تلقاها قبل ان تخرج وهيأها لنفسه ثم انفرد بالحارس الذي خرج لملاقاته ، لكنه ارسل الكرة من فوقه نحو الشباك مسجلاً في قلب المرمى هدف التقدم للمنتخب الوطني اللبناني (1-0).
– د90+2 استغل ادمون ساردار دربكة داخل منطقة الجزاء وسجل هدف التعادل لمنتخب بلاده بتسديدة من داخل منطقة الجزاء إلى يمين الحارس مصطفى مطر.
– د 90+4 سجل منتخب ايران هدف الفوز بعد خطأ كبير في التغطية من الدفاع اللبناني استغله المهاجم الإيراني الهي سيد مانيش وسدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء هزت شباك حارس مرمى المنتخب اللبناني مصطفى مطر وسجلت الهدف الثاني للمنتخب الإيراني الضيف (2-1).
– أفضل لاعب في المباراة: لاعب منتخب لبنان محمد حيدر.
* مثل لبنان: الحارس مصطفى مطر واللاعبون وعباس عاصي (حسين زين 46)، وقاسم زين ومحمد دهيني وجورج فيليكس ملكي وروبير أليكسندر ملكي وحسن سعد “سوني” (حسين الدر 82)، ونادر مطر ومحمد حيدر (هلال الحلوة 75)، ومحمد قدوح وباسل جراد (وليد شور 90+5).
* مثل إيران: الحارس علي رضا سفربيرانفاند واللاعبون صادق محرمي وشجاع خليل زادة وسعيد عزتللاهي (الهي سيد مانيش 67) وعلي رضا جاهان بخش وأحمد نورللاهي وفاهيد أميري وحسين كناني وسمان غدوس وأدمون وسردار.
الحكام: القطريون عبد الرحمن الجاسم وطالب سالم المري وسعود أحمد المقاله وسعود علي الادبا، وللفار: القطريان خميس محمد المري وعبد الله علي المري.
* مراقب المباراة: المالديفي عبد الغفور عبد الحميد
* مراقب الحكام: الاسترالي هاكان أناز.
* الانذارات: صادق محرمي (84).
* طرد: لا يوجد.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فراعنة مصر احتاجوا لركلات الترجيح لإزاحة ساحل العاج

Share this on WhatsApp ابى النجم المصري وقائد منتخب بلاده محمد صلاح إلا أن تكون ...