أخبار عاجلة

ساعات فاصلة عن لقاء لبنان والإماراتي الإفتتاحي في الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية لمونديال 2022


يُعقد مساء اليوم المؤتمر الصحافي الرسمي الخاص بمباراة لبنان والإمارات في إفتتاح الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية لمونديال 2022، والمقررة عند الساعة الثامنة و45 دقيقة (السابعة و45 دقيقة بتوقيت) مساء الخميس في ستاد زعبيل التابع لنادي الوصل بدبي. ويشارك فيه المدير الفني التشيكي ايفان هاشيك وقائد المنتخب حسن معتوق.

يدير المباراة طاقم حكام صيني بقيادة ما مينغ، وفوّض الاتحاد الآسيوي للسريلانكي روتانا دا سيلفا جاياسورايا مراقبتها، وكان ترأس صباحاً الإجتماع الإداري الفني عبر تطبيق “زووم”. وإنتقى منتخب لبنان اللون الأحمر للباسه في المباراة (اللون الأخضر كاملاً لحارس المرمى).

وكان منتخب لبنان دخل أجواء اللقاء تدريجاً في ضوء حصص الإعداد التي أجراها خلال معسكره الذي إنطلق يوم 23 آب الماضي في دبي. ويتطلّع لتحقيق نتيجة واعدة في مستهل التصفيات متجاوزاً غياب بعض عناصره بداعي الإصابة أو بسبب وباء كورونا، علماً أنه يخضع لإجراءات إحترازية مكثفة ومسحات إختبارية يومية.

وعموماً فإن صفحتي المنتخبين “مكشوفتين” أمام بعضهما بعضاً، سيما وأن المدير الفني هاشيك عايش طويلاً كرة القدم الإماراتية، وهي نقطة أساسية تحسب له في إختباره الميداني الأول مع “رجال الأرز”، ما يساعد في حسن التعاطي مع الوقائع الميدانية وفق الظروف والحيثيات.

من جانبه، يتسلّح المدير الفني لـ”الأبيض” الهولندي بيرت فان مارفيك بنتائج جيدة حققها منتخبه في الأدوار السابقة من التصفيات، لكن الواقعية الفنية تحتّم قراءة مختلفة لاستحقاقات الدور الحاسم بدءاً من اللقاء الذي سيحتضنه ستاد زعبيل مساء الخميس.

وقد استعد منتخب الإمارات بمعسكر في صربيا الشهر الماضي ثم دخل تجمّعاً يوم الجمعة المنصرم، بعد إنجاز مرحلتين من بطولة الدوري العام.

وفي تصفيات المونديال، يُعدّ لقاء الخميس الثالث بين الطرفين والرابع رسمياً في تاريخ مواجهاتهما، وتبدو نتائجها متقاربة، إذ تعادلا سلباً مرة واحدة، وفازت الإمارات مرتين، ولبنان مرّة واحدة كانت على أرضه (مدينة كميل شمعون الرياضية) في العام 2011 (6 أيلول) ضمن تصفيات مونديال 2014، بنتيجة 3 – 1، وسجل أهدافه محمد غدار وأكرم مغربي ورضا عنتر، قبل أن يخسر بنتيجة 2 – 4 في أبوظبي (شباط 2012)، وكان ضمِن للمرة الأولى في تاريخه تأهله إلى الدور الحاسم بصحبة كوريا الجنوبية، وعلى حساب الإمارات والكويت.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اللقب أهلاوي في نهائي السَّلَّة العربية

Share this on WhatsAppبقلم: وفيق حمدان لم تكن مباراة الأهلي المصري والكويت الكويتي بمجرياتها لتستحق ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com