أخبار عاجلة

علامة يرعى الحفل السنوي الأول لاكاديمية شباب الساحل

تصوير طلال سلمان

أقيم على ارض ملعب حارة حريك الحفل السنوي الاول على انطلاقة أكاديمية شباب الساحل، برعاية وحضور رئيس مجلس أمناء نادي شباب الساحل الدكتور فادي علامة ورئيس النادي الأستاذ سمير دبوق ونائبه وائل درغام وأمين الصندوق فخري علامة وعضو مجلس الإدارة بسام المقداد ورئيس نادي الإخاء حارة حريك ميشال تحومي ورئيس جمعية الإعلاميين الرياضيين الزميل رشيد نصار ولفيف من أهالي اللاعبين في الأكاديمية.
بداية النشيد الوطني ونشيد نادي شباب الساحل، ثم القى مدير الأكاديمية إبراهيم شبلي كلمة رحب فيها بالدكتور علامة واصفاً اياها بالابن البار والداعم الدائم ورائد من رواد نادي شباب الساحل.
** علامة
ثم القى الدكتور علامة كلمة جاء فيها: “من اللقاءات الاحب إلى قلبي تلك التي تجمعني بالرياضيين او تأتي لمناسبة رياضية وشبابية، فكيف اذا كانت المناسبة والهدف منها والمكان يعنون لي الكثير لتفيض مشاعر الحب والامتنان والشكر لدعوتكم الكريمة وجهودكم المميزة والجبارة.
الصديق العزيز سمير دبوق وفريق العمل الإداري والفني واللوجستي المرافق، تستحقون كل التقدير على تصميمكم وارادتكم الثابتة لبث روح الحياة بفكرة جميلة تمنحنا الامل والتفاؤل لاجيالنا القادمة والتي تجلت بأكاديمية رياضية تزهر فيها الطاقات وتنمو برعاية ابوية من القيمين عليها.
من الإشارات الايجابية التي بدأنا نلمسها في مجتمعنا خلال السنوات القليلة الماضية، انتشار الاكاديميات الرياضية والتي وان كان لا شيء يمنع من أن تبتغي الربح الا انه من الضروري أن تكون اولويتها الاهتمام باكتشاف المواهب وتنمية القدرات، وفرصة لابعاد الشباب عن عادات السوء والافات الاجتماعية، وصولا لمجتمع شبابي رياضي يتمتع بصحة جسدية وفكرية وطنية سليمة، ولا بد من تدخل الدولة عير وزارة الشباب والرياضة لضمان تحقيق الهدف المرجو من الأكاديميات، وايضا للاتحادات الخاصة بدورها الذي يجب ان يضطلع به في سبيل تطوير هذا القطاع وتنظيمه، وعلينا جميعا كأفراد او مؤسسات وجمعيات أهلية او دينية، تقديم الدعم اللازم لهذه المبادرات والأنشطة. وهنا لا بد من شكر الوقف الماروني الذي يستضيف أكاديمية شباب الساحل على ملعبه، هذا المتبارك بقربه للكنسية في قلب بلدة حارة حريك، مجسدين صورة ساحل المتن المعروفة بالتعايش والمحبة.
منذ اللحظة الأولى التي انطلقت فيها في عملي الاجتماعي اعتبر بان الشباب أولوية وبناء الانسان هدف لبناء الدولة والوطن، واكثر ما يعني الشباب في تنمية قدراتهم هي التربية والتعليم والرياضة، وقد عملت خلال السنوات الماضية من خلال وجودي في لجنة الشباب والرياضة البرلمانية على محاولة تطوير القوانين النافذة او اقتراح قوانين أخرى لدعم القطاع الرياضي، وكان على سبيل المثال تعديل للقانون المتعلق بتنظيم وزارة الشباب والرياضة، وتقدمنا بقانون خاص ايضا بالترخيص لأندية اللياقة البدنية، والفكرة الأهم التي اعتبرها هدف في عملي البرلماني (في إطار الرياضي) هي الوصول إلى إلزامية مادة الرياضة واعتبارها من المواد الأساسية وذلك بالتنسيق بين الوزرات المعنية ايمانا مني بأن القطاع الرياضي السليم ، وانتشار فكرة الأكاديمية يؤسس لتقديم الالعاب الرياضية وصولا لتطوير منتخباتنا الوطنية، أضف إلى أنه بتعميم الأنشطة الرياضية وتوسعة مروحة المتمرسين بها، يغذي الروح الرياضية في المجتمعات القائمة على التعاون والأخلاق والصبر والتحدي وإرادة الفوز المستمرة.
اخيرا، أكرر الشكر للصديق سمير دبوق واللجنة الإدارية على دعوتي والتقدير على جهودكم المبذولة دوماً لرعاية ابنائنا وتنمية قدراتهم، على امل التفوق الدائم وازدهار قطاع الأكاديميات الرياضية وتطورها.
** دبوق
وتحدث رئيس نادي شباب الساحل الأستاذ سمير دبوق فقال: انه الموعد السنوي الاول على انطلاقة أكاديمية شباب الساحل وهي واحة تربوية رياضية اردناها مصدر سعادة اخلاقاً وروحاً رياضية وقابلية للتنوع وتقبل الآخر وكذا الواقع والظرف والموقف فوزاً كان او هزيمة. وكان هذا الصرح الرياضي والى جانبنا الاخوة في نادي الإخاء حارة حريك وأخص بالذكر ابو الشباب والوقف الماروني. هي أيضا مؤسسة رياضية لمواكبة المواهب من ابنائنا ورعايتهم بهدف الوصول إلى التألق في مشروع كرة القدم. وعلى هذا، وعلى ما تقدم من عناوين أخلاقية ورياضية ومهنية شكلت الأساس لارتفاع أعمدة هذا المشروع، نجد أنفسنا ملزمين بواجب الشكر والامتنان والحب لكل الجهود التي تطوعت وواكبت وقدمت ما عليها من أقساط من الغيرة والبذل والعطاء والانتماء لمدرسة نادي شباب الساحل وهذا يعني امتناننا لكل من دعمنا ولو بالدعاء. واسمحوا لي في هذا المقام ان استحضر روح مدربنا العزيز والحبيب الحاج محمود حمود رحمه الله.
ودائما وفي كل المراحل لم تغب يد الخير ذات البياض الدائم والحضور الوقور والملهم في كل التفاصيل التي تتحرك بها عجلة النادي واعني هنا سعادة النائب فادي علامة.
وفي الختام قام علامة ودبوق وكبار الحضور بتقديم ميداليات للاعبي ومدربي وإداريي الأكاديمية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملكي يفرض سيطرته على القارة العجوز

Share this on WhatsAppواصل نادي ريال مدريد بممارسة هوايته بجمع الألقاب الأوروبية وآخرها لقب كأس ...