أخبار عاجلة

فوضى وتسيب

 

افادت المعلومات التي تسربت من المعسكر الأخير للمنتخب الوطني اللبناني لكرة القدم في الجية مارينا ، انه كان الأقل إنضباطاً وإلتزاماً من اللاعبين، وسط تسيب كبير وعدم متابعة او مواكبة وتشدد من المسؤولين، حيث كان هناك بعض اللاعبين وعددهم اكثر من أربعة يقومون وبشكل يومي بترك المعسكر ليلاً والتوجه نحو مدينة بيروت ويسهرون حتى ساعة متأخرة من الليل وأحياناً حتى ساعات الفجر الأولى، وان هناك منهم من غادر المعسكر وسهر ليلة المباراة في بيروت وعاد للفندق وكأن شيئاً لم يكن ودون حسيب او رقيب، هذا فضلاً عن ان هناك من كان يذهب ويبيت في بيته ثم يعود صباحاً للفندق ، ولو اين الشعور الوطني والإحساس بالمسؤولية الأخلاقية والأدبية، والأهم اين المسؤولون عن المنتخب وعن المعسكر وماذا كانوا يفعلون ولماذا لم يضعوا اللاعبين تحت المراقبة وامام مسؤولياتهم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ليو ميسي: لقد عدت

Share this on WhatsAppسجل ليونيل ميسي هدفين ومرر هدفا ثالثا ليقود منتخب بلاده للفوز على ...