أخبار عاجلة

كأس لبنان للصالات: الحرية بطلا للمرة الاولى في تاريخه

توج نادي الحرية صيدا مجهود سنوات من العمل على فرق الفئات العمرية واحرز باكورة القاب الموسم برفع كأس لبنان للرجال للمرة الاولى في تاريخه بعد فوزه في المباراة النهائية على جونيه الرياضي ٢-١ بعد تمديد الوقت اثر التعادل في الوقت الاصلي ١-١ على ملعب حاتم عاشور في نادي الصداقة.
وجاء تتويج الحرية بعدما فاز بجميع مبارياته محققا العلامة الكاملة في المنافسات التي اقيمت استثنائيا هذا الموسم بنظام المجموعات في الدور الاول.
وفيما تصدر الحرية المجموعة الرابعة بتسع نقاط من ثلاث مباريات وبلغ الدور ربع النهائي، فقد تأهل جونيه باحتلاله المركز الثاني في المجموعة الاولى خلف الامن العام المتصدر ثم تغلب عليه في الدور نصف النهائي قبل الوصول الى المباراة الختامية.
مباراة الختام التي حضرها رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر وتوج الفائز فيها، جاءت عرسا حقيقيا لفريقين يبلغانها للمرة الاولى في تاريخهما ولَم ينقصها سوى حضور الجمهور الغائب بسبب فيروس كورونا. لكن الاتحاد نظم المسابقة وسط شروط صحية صارمة باعتماد كل الاجراءات المطلوبة على كافة المستويات.
وابدى رئيس الاتحاد سعادته الكبيرة لتنظيم كأس لبنان وسط هذه الظروف ما ينم عن الحرص الشديد لدى اللجنة التنفيذية لاقامة كل المسابقات لأن حياة كرة القدم يجب ان تستمر، متمنيا ان نصل في اقرب وقت الى عودة تدريجية للعب بحضور الجمهور وضمن اجراءات خاصة بسبب وجود جائحة كورونا على امل ان تزول كليا.
وتمنى التوفيق لجميع الاندية في كافة الدرجات التي ستشارك في بطولات الدوري العام في كرة الصالات مشيرا الى أن المستوى الذي قدمته الاندية المشاركة في مسابقة الكأس يبشر بمنافسة حامية واستمرار لمستقبل اللعبة الواعد ما سينعكس حكما على المنتخبات الوطنية التي زرعت سمعة طيبة على امل ان تستمر بأبهى حلة في الاستحقاقات المنتظرة ولا سيما المنتخب الوطني الاول للرجال الذي سيشارك العام المقبل في بطولة آسيا المؤهلة الى كأس العالم.
وبالعودة الى المباراة فقد ظهر طرفيها بما يليق بتواجدهما فيها وجاءت متكافئة مع تألق حارسي المرمى وهجمات متبادلة فانتهى الشوط الاول بتقدم الحرية بهدف لعيسى محرز خطأ في مرماه، لكن اللاعب نفسه ادرك التعادل في الدقيقة الاولى من الشوط الثاني.
وابت المباراة ان تبوح باسرارها وقتها الاصلي، ففي الشوط الاضافي الثاني احتسب الحكم لمسة يد على لاعب جونيه كريستوفر المجبر وكان فريقه قد استنفذ الاخطاء الخمسة ليمنح ركلة جزاء عن بعد عشرة امتار لمصلحة الحرية فسددها المتخصص علي هاشم داخل الشباك.
قاد المباراة الحكمان الدولي خليل بلهوان والاتحادي عباس فحص.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل سيفرمل شباب  الساحل قطار الانصار ؟؟

Share this on WhatsAppتتجه كل الانظار وتشخص في مباريات اليوم نحو ملعب بلدية جونيه حيث ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com