أخبار عاجلة

لا مساعدات للاتحادات والأندية من وزارة الشباب والرياضة

لم ينقل الزوار سواءً القدامى او الجدد، اي اخبار مشجعة او فيها بصيص امل، عن لسان وزيرة الشباب والرياضة فارتينية اوهانيان ، حول إمكانية مد ودعم الاتحادات والأندية الرياضية بمساعدات مادية ، ليس لانه لا رغبة لمعاليها بهذا الامر ، بل لعدم توفر المال المطلوب في ميزانية الوزارة، في بلد لا يؤمن المسؤولين فيه بأية أهمية لدور الرياضة في بناء المجتمعات وتنمية قدرات الافراد والجماعات وتأطيرها في سبيل الخدمة العامة ويضعونها في اخر اولوياتهم ، هذا مع العلم ان الإهتمام بالقطاع الرياضي والتشجيع على ممارستها يخفف من فاتورة الطبابة والاستشفاء، ويرفع من نسبة المناعة الصحية في المجتمع، لكن بالرغم من كل ذلك وفوقه اضعاف مضاعفة للفوائد التي تجنى من الرياضة، الا ان الدولة لا تولي هذا القطاع اية أهمية ولا تدعمه او تسأل عنه ، لا بل تضيق عليه وتكاد تخنقه بالكامل (لجهلها الكبير) فهي لا تكتفي بانها لا تدعم ولا تنشئ ملاعب رياضية او تهتم بالملاعب الموجودة، بل تقفل ما يعمل منها وتمنع فتحها على كافة أشكالها، ولا تميز بين الملاعب المغلقة والمفتوحة ، فالامر سيان عندها، وهي تمنع ممارسة الرياضة في الملاعب عن الجميع بعدما منعت المساعدات العينية والمادية عن الاتحادات والأندية، وربما هناك عداوة بين المسؤولين في هذا البلد  والرياضة، لذلك هم يتصرفون على هذا النحو المخجل، والذي لا يرضي لا عدو ولا صديق ولا يبشر بأي امل يرتجى في المستقبل من الرياضة فيلبنان ، ولا تنتظروا من الدولة والوزارة اي مساعدات لا اليوم ولا غداً ولا في المستقبل.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الغازية لم يكن يستحق الخسارة

Share this on WhatsAppواصل فريق الشباب الغازية دفعه ثمن العقم الهجومي لديه، فخسر اولى مبارياته ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com