أخبار عاجلة

لماذا يجازف الإتحاد الكروي بسمعة لبنان ؟ !!

 

مر خبر حلول منتخب لبنان للكرة الشاطئية في المركز الأخير لبطولة غرب آسيا مرور الكرام، ولم نسمع اي شيء حوله من فرقة المطبلين والمزمرين في بلاط الإتحاد الكروي، وكأن الامر لا يعنيهم او حصل في مجاهل غابات أفريقيا فلم يسمع احد به، مع ان ما حصل هو فضيحة كبيرة ومدوية وفيه مجازفة باسم وسمعة لبنان مع عودة مقولة شاركنا لاجل ان لا يغيب لبنان عن المشاركة في هذه الظروف والأوقات الصعبة، لكن الغياب كان افضل واشرف وفيه حفاظ على اسم وسمعة لبنان ومنتخبه الذي كان بعبعاً في القارة الآسيوية في لعبة الكرة الشاطئية، حيث كاد يبلغ منذ سنوات قليلة بطولة كأس العالم لكنه فشل في الأمتار الأخيرة من السباق، فإذا به يحتل المركز السابع والأخير في بطولة غرب آسيا التي اقيمت في السعودية، بعدما خسر امام الكويت والإمارات وفاز على عمان ، ثم خسر في مباريات تحديد المراكز من الخامس إلى السابع امام الكويت والسعودية، ليحتل المركز الأخير في البطولة ، وبعدما اصر إتحاد اللعبة على المشاركة في البطولة رغم عدم إجراء او وجود دوري منتظم لدينا في الوقت الحاضر وذلك لعدم وجود عدد كافٍ من الأندية لتنظيم بطولة الدوري في اللعبة ، فكيف تم إختيار اللاعبين في هذه الحالة، وكيف يمكن تحقيق نتائج جيدة في ظل عدم وجود مباريات وتنافس مستمر بين اللاعبين وبشكل منتظم، ثم الم يكن من الاجدى عدم المشاركة في تلك البطولة والمحافظة على سمعة واسم لبنان، ام ان المنتخبات الوطنية تحولت مع الإتحاد الحالي للسياحة والسفر وليست للمنافسة على البطولات والالقاب.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البرازيل تعاني أمام سويسرا وتتأهل

Share this on WhatsApp تصوير طلال علي سلمان  احتاج منتخب السامبا ل83 دقيقة ولمساعدة مدافع ...