أخبار عاجلة

ما سر انتكاسات تشيلسي المتكررة؟

 

أخفق نادي تشيلسي الانكليزي بضم 6 صفقات كبيرة كانت بالمتناول في اللحظات الأخيرة واهمها ما حصل مع مدافع إشبيلية جول كوندي الذي فضل برشلونة على النادي الإنكليزي. والمعلوم أن إدارة نادي تشيلسي قد تغيرت بعد حرب روسيا على أوكرانيا بسبب العقوبات على الرئيس السابق للنادي رومان ابراموفيتش ، وغادر العديد من اللاعبين وانضم اخرون، ولكن اللافت هو فشل إدارة النادي بتقوية الخطوط عبر ضم 6 لاعبين بسبب بقائهم في أنديتهم أو اختيار أندية أخرى بالرغم من الوعود المالية الأكبر. بعد مغادرة العديد من المدافعين حاول مدرب تشيلسي نوماس توخيل ضم مدافع مانشستر سيتي الدولي الإنكليزي ناسان أكي الذي لم يكن أساسيا في تشكيلة غوارديولا ولكنه رفض وفضل البقاء في ناديه حامل لقب الدوري الانكليزي ، وبعدها حاول توخيل ضم مدافع باريس سان جيرمان بريسنل كيمبيبي وقبل أن تتم الصفقة فضل اللاعب البقاء مع ناديه. وعندما جاء الدور على لاعب ليدز البرازيلي رافينيا فضل اللاعب برشلونة على تشيلسي لتبدأ الحساسية بين إدارة الفريقين وجاء تعليق رافينيا تعبيرا عن الذي حدث:” لطالما كان حلمي اللعب مع برشلونة منذ طفولتي وخاصة أن من احبهم قد لعبوا لهذا النادي”. وبعد فشل الجناح الفرنسي لبرشلونة عثمان ديمبيلي بتجديد عقده الذي انتهى في حزيران الماضي بدأت اتصالات تشيلسي مع اللاعب لضمه ولكن حصل المنتظر وجدد اللاعب عقده الذي شكل انتكاسة جديدة لإدارة النادي الإنكليزي. واخر الصفعات جاءت من المدافع الهولندي ليوفنتوس ماتيس دي ليخت الذي انتقل للنادي البافاري بايرن ميونيخ بالرغم من العرض المغري من تشيلسي ليوفنتوس بعرض مالي مع أحد مهاجمي الفريق وتم طرح اسم الألماني تيمو فيرنر ، ولكن دي ليخت فضل البافاري:” لقد اقتنعت بعرض بايرن الذي لقيت منه ترحيبا كبيرا وهو نادي كبير يطمح للفوز بالالقاب وانا سعيد بكوني عنصرا فيه”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سيتي غوارديولا لا يجبر أحدا على البقاء بصفوفه

Share this on WhatsApp  ما أن أعلن نادي برشلونة الإسباني عن رغبته بضم نجم مانشستر ...