أخبار عاجلة

مقاطعة لعدم المساواة في المعاملة

 

لوحظ غياب كلي وإعتكاف عن التمارين والمباريات للاعبي فريق طرابلس الفلسطينين احمد ياسين وعمر كايد، واللذين يلعبان في خط الدفاع ، حيث علم ان سبب إعتكافهما ومقاطعتهما لتمارين فريقهما يعود للتمييز في المعاملة بين اللاعبين، وعدم مساواتهما ببقية زملائهما في الفريق من قبل المسؤولين في نادي طرابلس، والانكى من ذلك ان إدارة النادي الشمالي رفضت منح اللاعب الشاب عمر كايد (لاعب منتخب فلسطيني الاولمبي) كتاب إستغناء وتصر على إبقائه على كشوفاتها ، ولا تريد ان تعامله على قدم المساواة مع بقية اللاعبين في فريقها، بل تصر على تخصيص راتب اقل له ولياسين الامر الذي جعلهما يعتكفان ، مع الإشارة إلى ان الفريق بأمس الحاجة لجهودهما في خط الدفاع ، خصوصاً وان هناك مجال لمشاركتهما سوياً مع الفريق على ارض الملعب ، وذلك لان فريق طرابلس لديه لاعبين اجنبيين فقط (سوري ومصري) وبالتالي فانه يمكن ان يتم تسجيل لاعب منهما كأجنبي والثاني يسجل ويلعب كفلسطيني ، حيث يسمح القانون بمشاركة لاعب فلسطيني واحد من المقيمين في لبنان ولا بَيعتبر اجنبياً، فهل ستجد قضية اللاعبين ياسين وكايد طريقها للحل عبر معاملتهما بالتساوي مع باقي لاعبي الفريق، ام انهما سيبقيان على إعتكافهما وينتقلان بين مرحلتي الذهاب والإياب لفريق آخر.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خلاف حول بقاء لاعب أجنبي

Share this on WhatsApp  تبين ان احد اللاعبين الأجانب الذي تعاقد معه نادٍ من خارج ...