أخبار عاجلة

مواجهات هامة ومصيرية للجميع اليوم والابرز مباراة العهد وشباب الساحل

مع اقتراب مباريات بطولة الدوري من مراحلها الختامية، ستزداد حدة التنافس بين الأندية خصوصاً وان البطولة من مرحلة واحدة فقط، وعلى اساس النتائج التي سيسجلها كل فريق والترتيب الذي سيحتله، سيتم فرز الأندية   الى مجموعتين ، كل منها من ستة فرق، واحدة للتنافس على اللقب والثانية لتحديد هوية  الفريقين الهابطين  الى الدرجة الثانية، لذا ستكون مباريات هذه المرحلة وما تليها من مراحل في غاية الأهمية لجميع الفرق، و خسارة اي نقطة لا يمكن تعويضها وقد تغير من تموضع ومركز الفريق واين سيكون مكانه في السداسيات،و الحذر واجب من الجميع وسيطبع بطابعه الكثير من المباريات في هذه المرحلة، فالانصار المتصدر سيتوجه الى مدينة زغرتا ليواجه فريقها السلام في مباراة تعتبر سهلة على الورق للمتصدر والذي عليه ان يقدر ويحترم خصمه جيداً كي لا يفاجئه او يفرمله بنتيجة غير متوقعة ، وعلى مقربة من زغرتا في عاصمة الشمال طرابلس يحل الفريق الوصيف ومفاجأة البطولة فريق الإخاء الاهلي عاليه ضيفاً على أصحاب الارض، في مباراة صعبة للفريق الجبلي الذي يسعى لاستمرار تحقيق النتائج الجيدة والبقاء على تماس مباشر مع الصدارة والمتصدر، عله يعود ويعتليها مجدداً، وهو يدرك ان المهمة لن تكون سهلة على الإطلاق.
وفي الجنوب يحل فريق النجمة ضيفاً ثقيلاً على فريق التضامن صور الذي يعرف ان المباراة صعبة جداً مع الفريق الساعي بقوة للفوز وعدم السماح لفارق النقاط ان يكبر مع اصحاب الصدارة لا سيما المتصدر الأنصار والذي سيواجهه في قمة مباريات البطولة في نهاية الأسبوع، وسيحاول انزاله عن الصدارة وإنتزاعها منه ، لذا فان النجمة سيلعب في صور وعينه على ما يحصل في الشمال وتحديداً في زغرتا بإنتظار ام المعارك الاحد المقبل.
وعلى ملعب العهد في بيروت ستكون مبارة الصفاء والشباب الغازية هامة جداً لا سيما للفريق البيروتي الذي يسعى لتحقيق الفوز مع مدربه الجديد – القديم وذلك من اجل ايجاد موطئ قدم له بين أندية النخبة ، اذ ان اي نتيجة غير الفوز قد تضع حداً لطموحاته في اللعب على المراكز المتقدمة، في الوقت الذي سيحاول فريق الشباب الغازية ان يخرج من دوامة النتائج السيئة وتسجيل نتيجة ايجابية تحسن من وضعه في سلم الترتيب وتبقي امله كبيراً في البقاء في عالم الأضواء لموسم جديد.
ابرز مباراة اليوم ستكون دون شك تلك التي تجمع على ملعب جونيه بين فريقي العهد وشباب الساحل ، فالأول يحاول استعادة صورته الزاهية والمشرقة التي كان عليها في السنوات الخمس الماضية، قبل ان يتراجع بشكل كبير ومبالغ فيه هذا الموسم، وهو يأمل ان تشكل مباراة اليوم بوابة العبور نحو جسر العودة للبقاء في دائرة المنافسة، و لا يمكن ان يكون ذلك الا عبر تحقيق الفوز ، و اي نتيجة غير ذلك تقضي على الامل الباقي لفريق العهد بالمنافسة، فيما يسعى فريق شباب الساحل للحفاظ على سجله خالياً من الهزائم والبقاء على نفس الفارق مع المتصدر وربما القفز لتصدر الترتيب ان جاءته هدايا من منطقة الشمال، لكن مهمته اليوم في مواجهة العهد محفوفة بالمخاطر كثيراً وهي صعبة على الطرفين، والتكهن بنتيجتها امر في غاية الصعوبة، لا سيما وان كل المواجهات السابقة بينهما كانت تحمل في طياتها ندية عالية وتنافساً كبيراً ، فلمن ستكون الغلبة في مباراة اليوم؟؟

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أجواء التشاؤم تطل برأسها مجدداً وتهدد اللعبة

Share this on WhatsAppعادت أجواء التشاؤم لتخيم مجدداً في سماء إمكانية إستئناف النشاط الكروي الرسمي ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com