أخبار عاجلة

مواكبة ومراقبة لمباريات الواعدين وتوقيت سيء للبعض منها

 

تحظى مباريات بطولات الواعدين من مواليد عامي (2010 و 2011) بإهتمام ومراقبة عدد من المدربين والكشافين في الأندية، إذ ان الأسابيع الأولى كشفت عن وجود كم كبير وهائل من المواهب والدرر الثمينة والنفيسة والتي تحتاج للرعاية والصقل والإهتمام ، كي يصبح أصحابها من نجوم اللعبة في لبنان خلال السنوات القليلة المقبلة، وقد ردد هذا الكلام على مسامعنا عدد من المدربين والخبراء والمراقبين وحتى الإعلاميين الذين فوجئوا بالمواهب التي تزخر بها صفوف الأندية كافة ، وهذا الامر يبشر بمستقبل واعد وجيد للعبة والللاعبين ان لقيتوا الدعم والإهتمام المطلوب وتم إستثمارهم وتوظيفهم بالشكل الجيد، هذا وقد اشتكى لنا بعض المسؤولين عن فرق الواعدين في الأندية ، من إقامة بعض المباريات في عز قيظ الظهيرة وحرها في فصل الصيف ، بين الساعة العاشرة صباحاً والثالثة عصراً، وهو توقيت غير مناسب فضلاً عن انه امر غير صحي ومضر جداً تعرض الأطفال لحرارة الشمس الحارقة في ذلك التوقيت ، خصوصاً وان المباريات تقام على ملاعب ارضيتها من العشب الصناعي التي تكون حرارتها عالية جداً أثناء تعرضها لأشعة الشمس، وبالتالي فانه ومن اجل تحقيق الفائدة المرجوة من بطولات الواعدين، فأن المطلوب هو تغيير مواقيت المباريات وإقامتها اما قبل الساعة العاشرة صباحاً او بعد الساعة الرابعة عصراً ، حيث تكون حدة وحرارة الطقس والجو قد انخفضت بعض الشيء، وبات الامر مقبولاً ولا يلحق اي ضرر بالأطفال عندها من حرارة الشمس.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البرازيل تعاني أمام سويسرا وتتأهل

Share this on WhatsApp تصوير طلال علي سلمان  احتاج منتخب السامبا ل83 دقيقة ولمساعدة مدافع ...