أخطاء دفاعية تصيب المنتخب اللبناني في مقتل

 

لا يمكن بحال من الأحوال مقارنة المنتخبين القطري واللبناني، فالفروقات هائلة وكبيرة وعميقة جداً جداً ، ولا مجال لإمكانية المقارنة اصلاً، بين منتخب لا يجد الملعب الصالح بطليتمرن عليه في بلده، ومنتخب لديه افضل الملاعب في العالم، ولديه إمكانيات مادية كبيرة ويقيم المعسكرات على مدار العام ويتحضر بإستمرار، في حين اننا نتذكر المنتخب قبل كل إستحقاق اما قاري او مونديالي، لكن وبالرغم من كل ذلك فإن المنتخب اللبناني صمد حوالي شوط كامل، قبل ان تهتز شباكه بهدف في الدقيقة 45 ، جاء من خطأ واضح ارتكبه المهاجم القطري المعز علي على المدافع اللبناني قاسم الزين ، حيث تعرض له بالضرب على الرأس بواسطة المرفق، وذلك قبل ان تصل الكرة لاكرم عفيف الذي افتتح التسجيل ، ثم في الشوط الثاني سمح سوء الرقابة وقلة التركز للمعز علي ان يضيف الهدف الثاني بسهولة، فيما استغل اكرم عفيف خطأ في إرجاع الكرة من لاعب الوسط الذي تعثر لتصل لعفيف الذي مر عن نور منصور وسجل الهدف الثالث، الذي جعل النتيجة ثقيلة وظالمة على المنتخب اللبناني ، الذي لم يكن يستحق تلك الخسارة الثقيلة نوعاً ما ، لا سيما وانه كاد يقلص الفارق اكثر من مرة عندما كانت النتيجة هدفين لصفر.
واليوم اصبحت المباراة من الماضي وعلينا أن نتطلع للقاء المقبل مع الصين، وتصحيح الأخطاء التي حصلت في هذه المباراة، لعدم تكرارها في المباريات المقبلة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شباب الساحل بطلاً لدوري الشباب

Share this on WhatsApp الصور لطلال سلمان توج فريق شباب الساحل بطلاً لدوري الشباب تحت ...