إتهام خطر جداً

 

أسر لنا احد المسؤولين الكبار في نادٍ من الدرجة الأولى ان هناك محاباة لدى لجنة الحكام، في تعيين الحكام على المباريات في البطولات الرسمية ، وان الامر يتم وفقاً لرغبات بعض الأندية المحظية من اللجنة ، والتي يتم الإستئناس برأيها أحيانآ كثيرة وهي تختار حكاماً لمبارياتها، ولديها القدرة في رفض حكم ما يكلف بقيادة اي مباراة لها ، حيث يضعون فيتو على اسماء بعض الحكام ولا يقبلون ان يديروا مبارياتهم، فيما يقبلون بحكام آخرين، ويقال انه يتم الوقوف عند خاطرهم قبل تعيين اي حكم لمبارياتهم، واستشهد المسؤول في كلامه بطلب إجراء جردة حول مباريات بعض الفرق ، ليتبين بالليل والبرهان من أدار أكبر قدر من المباريات لتلك الفرق، وبالطبع فإنه إذا كان هذا الكلام صحيحاً، فإنه يعتبر على درجة عالية من الخطورة ، لتضمنه إتهاماً خطيراً بأن لجنة الحكام ليست على مسافة واحدة من جميع الفرق والأندية، ويجب أن تنتبه جيداً لسلوكها ومسارها وتصححه قبل فوات الأوان ، وتعامل جميع الأندية سواسية كأسنان المشط، وإلا فإن عليها الرحيل وبشكل فوري.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجوهرة الألمانية القادمة على رادار الملكي

Share this on WhatsAppكتب رياض صبره عندما يتعلق الأمر بالانتقالات القادمة فإن خطط ريال مدريد ...