أخبار عاجلة

إتهام خطير

 

التصريح الذي أدلى به مدير المنشآت الرياضية رياض الشيخة أثناء زيارة وفد لجنة الشباب والرياضة في البرلمان اللبناني، إلى ملعبي المدينة الرياضية وبيروت البلدي للإطلاع على اوضاعهما وما يحتاجانه من عملية إعادة تأهيل وإصلاحهما، حمل في طياته إتهاماً خطيراً لإتحاد كرة القدم بأنه لم يدفع له بدل الأضرار التي لحقت بملعب المدينة الرياضية جراء شغب الجماهير والحاقها أضراراً في مدرجات وكراسي المنشأة، وان الغرامات التي تفرض على الأندية ومنها ما هو بدل تخريب وأضرار لحقت بالمنشأة، لم يتم دفعها لمصلحة إدارة ملعب المدينة الرياضية، وهذا الكلام في إتهام خطير لإتحاد كرة القدم والذي يجب ان يوضح حقيقة الامر، واين ذهبت تلك الأموال التي كان يفرضها على الأندية كغرامات او بدل إصلاح للأضرار التي كانت تلحق بالملعب جراء شغب الجماهير ، وقد حملت التعاميم الإتحادية مرات عديدة عقوبات على الأندية بدل أضرار لحقت بالملاعب ومنها ملعب المدينة الرياضية، والذي يقول مديرها السيد رياض الشيخة انه لم يدفع له اي مبلغ، فاين ذهبت اموال تلك الغرامات يا ترى وتحت اي بند تم تخريجها في البيان المالي ، او ان الإتحاد غض الطرف عنها وسامح بها الأندية ولم يقبضها ، وهذا مخالف للقانون طبعاً، لان الإتحاد لا يستطيع ان يسامح من جيبة غيره، لذا فانه إذا كان ما قاله السيد الشيخة صحيحاً (وهو على الأرجح كذلك) فانه لزاماً على الإتحاد ان يصدر بياناً صريحاً وشفافاً يكاشف فيه الرأي العام والجمهور الكروي، حول مصير تلك الأموال واين ذهبت وكيف تم صرفها وتحت اي مسوغ وبند قانوني أجاز لهم ذلك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البرازيل تعاني أمام سويسرا وتتأهل

Share this on WhatsApp تصوير طلال علي سلمان  احتاج منتخب السامبا ل83 دقيقة ولمساعدة مدافع ...