إقالة المدربين لن تتوقف

 

لا يبدو في الأفق ان موضوع إقالة او إستقالة المدربين سيتوقف عند الحد الذي بلغه، مع إستقالة المدرب السوداني أسامة الصقر ، ليرتفع عدد الأندية التي بدلت مدربيها او غيرتهم إلى تسعة، والبعض منهم غير مدربه اكثر من مرة، وليس من الواضح ما إذا كانت المسألة ستقف عند هذا الحد ، بل تبدو الامور مفتوحة على كافة الإحتمالات في المرحلتين المتبقيتين من السداسيتين للأوائل والأواخر، حيث يتوقع ان تبقيا مفتوحتان على مفاجآت جمة، ومن يدفع الثمن دائماً هو المدرب، لكونه الحلقة الاضعف، كما وصف الامر احد المدربين الذين اقيلوا، فأردف قائلاً عندما لا تكون النتائج جيدة فانه لا يمكن تغيير اللاعبين او الإدارة، وانما السهل الممكن هو تغيير المدرب الذي عليه وحده ان يدفع الثمن، مع انه ليس وحده في العمل ولديه شركاء لكنهم مضاربون ولا يشاركون في الخسارة، بل في الربح فقط.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرياضي يفوز على الحكمة في غزير ويتقدم (1/3) في نهائي بطولة كرة السلة

Share this on WhatsAppتغلب فريق النادي الرياضي بيروت على فريق نادي الحكمة (78/90)، في المباراة ...