الأنصار بطلاً للكأس للمرة ال16 بتغلبه على العهد ( 1/2)

كتب طارق يونس
تصوير طلال سلمان

توج فريق الأنصار بلقب كأس لبنان بكرة القدم للمرة ال16 في تاريخه، بتغلبه في المباراة النهائية على فريق العهد (1/2)، الشوط الأول (1/1)، على ملعب مجمع الرئيس فؤاد شهاب في جونيه. وبعد نهاية المباراة سلم رئيس الاتحاد هاشم حيدر الكأس والميداليات للاعبي الفريق البطل.
جاء الفوز الأنصاري بعد خروج لاعبيه من الأجواء السلبية التي رافقت خسارة الدوري في الأمتار الأخيرة امام الغريم التقليدي النجمة، وصحيح ان أداء الفريق الأخضر لم يكن كما كان قبل ثلاثة اسابيع، إلا أن في النهاية الأهم في كرة القدم تسجيل الأهداف والفوز.
جاء الشوط الأول سريعا من الفريقين فأفتتح زين فران التسجيل في الدقيقة 15، وادرك الأنصار التعادل عن طريق هشام خلف الله في الدقيقة 20، ليتبادل الفريقان الهجمات واضاعة الفرص، مع أفضلية للاعبي العهد الذين لعبوا بغياب العنصر الأجنبي، بعكس الأنصار الذي لعب بثلاثة لاعبين اجانب عم ايشاكا وهشام خلف الله والحاج مالك، لكنه لعب بنفس الوقت بغياب ثلاثة من ابرز لاعبيه وهم حسن معتوق ومحمد حبوس ونادر مطر.
وفي الشوط الثاني بكر الأنصار في التسجيل بهدف الموسم الذي سجله يوسف الحاج بتسديدة بعيدة المدى اخترقت الزاوية اليمنى لمرمى مصطفى مطر الذي عجز عن صدها (د49).
بعد الهدف تسيد لاعبو العهد الملعب وبدأوا بشن الهجمات المتتالية التي كانت بمجملها من النوع الخطر، نجح دفاع الأخضر في قطعها ومن خلفه الحارس نزيه اسعد الذي انقذ مرماه من أكثر من كرة كانت كفيلة بقلب الكفة للانصاريين، وعندما سنحت الفرصة لكريم درويش كي يعيد العهد إلى أجواء المباراة، اهدر ركلة الجزاء بطريقة عجيبة مفوتا على فريقه فرص التعديل (د71)، ليتبعها ثلاث فرص ذهبية لم تستغل لتنتهي معها المباراة بفوز الأنصار (1/2).
قاد المباراة الشيخ أحمد علاء الدين بمساعدة ربيع عميرات وعلي فقيه، إلى الرابع وائل حيدر.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السنغالي بوكونتا سار مطلوب في الأردن والبحرين

Share this on WhatsApp  علم موقع elmaestrosport ان اللاعب السنغالي بوكونتا سار والذي لعب لثلاثة ...