الأنصار يخطف التعادل من الراسينغ في اللحظات القاتلة والسندباد يبقي على آماله بالتأهل الى سداسية الاوائل


كتب طارق يونس
تصوير هادي شعبان
خطف فريق الأنصار التعادل من فريق الراسينغ في اللحظات القاتلة (2/2)، الشوط الأول (1/1)، في المباراة التي أجريت اليوم الأحد على ملعب امين عبد النور في بحمدون في إطار الأسبوع العاشر من الدوري اللبناني لكرة القدم، وقد شهدت اعتراضات بالجملة من جانب الفريقين وخصوصا الأنصار الذي طالب جهازه الفني والإداري بإلغاء الهدف الثاني للراسينغ معتبرين ان مسجله حسين حيدر كان متسللاً.
قدم الفريقان اداء حماسياً فتبادلا السيطرة على منتصف الملعب، فكان الأنصار البادئ في التسجيل عن طريق حسن معتوق بعد خطأ بإعادة الكرة من جاد نور الدين إلى حارسه فتدخل المعتوق وهز الشباك (د23). وبعد الهدف الأنصاري بانت السيطرة للاعبي الراسينغ الذي هددوا مرمى الحارس هادي كنج لكنهم انتظروا حتى الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل عن ضائع حتى يسجلوا هدف التعادل بعد خطأ فادح من كنج فلحق ماكومبو بالكرة وسجل هدف التعادل.
ولم يتغير الوضع كثيرا في الشوط الثاني مع أفضلية نسبية للاعبي الراسينغ بعد الفرصة التي اهدرها حسن معتوق وهو بمواجهة المرمى (د52)، قبل ان ينجح حسبن حيدر في كسر مصيدة التسلل وسجل هدف التقدم وسط اعتراضات كبيرة من لاعبي الأنصار والجهازين الإداري والفني وحتى الجمهور معتبرين ان حيدر كان متسللاً لحظة وصول الكرة إليه (د79).
وفي الدقائق المتبقية نشط لاعبو الانصار ورموا بكل ثقلهم لتسجيل هدف التعادل، وكان لهم ما ارادوا بعد جهد جهيد عن طريق الهداف السنغالي الحاج مالك بكرة رأسية خدعت الحارس ودخلت إلى يمين وسط فرحة جنونية للاعبي الأنصار (د4+90). ليتبادل بعده لاعبو الفريقين الهجمات مع خطورة اكثر للاعبي الأنصار حتى نهاية المباراة بتعادل عادل (2/2).
قاد المباراة ماهر العلي، بمساعدة علي المقداد ومحمد الحاج، الى الرابع علي شمس.
* حول المباراة
– بعد المباراة حاول لاعب الراسينغ جاد نور الدين التهجم على احد افراد الجمهور فتدخل العقلاء أنهوا الامر ونال انذاراً.
– بعد هدف الراسينغ الثاني اعترض المدير الفني يوسف الجوهري والمدرب سامي الشوم والمدير الاداري عباس حسن على قرار الحكم بشكل هستيري، وقد تدخل الأخير ورفع البطاقة الصفراء بوجه الجوهري والشوم.
– بعد المباراة توجه قائد الأنصار نصار نصار نحو جمهور الأنصار وبدأ بالصراخ ويقول نحن نتعب ونلعب من اجل الفريق والجمهور المتواجد خارج أسوار الملعب يشتم عرضنا وزوجاتنا، ثم نزع شارة القيادة وتوجه نحو مدير النادي عباس حسن وسلمه اياه وقال له بالحرف لن العب بعد اليوم.
في الدقيقة 2+90 حاول طبيب الراسينغ اضاعة الوقت فتدخل الحكم ورفع بوجهه البطاقة الصفراء.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لا ريبوبليكا: ايقاف بول بوغبا 4 سنوات

Share this on WhatsAppكتب رياض صبره انتهت مسيرة لاعب نادي يوفنتوس الفرنسي بول بوغبا بحسب ...