الإستقالة مرفوضة

 

يقال ان احد المدربين في فرق سداسية الأوائل، قد ابلغ إدارة ناديه عقب إنتهاء إحدى المباريات الهامة والمصيرية ، بأنه إذا كان الحل وإحداث صدمة إيجابية في الفريق، فإنه مستعد لتقديمها على الفور ودون تردد، لكن الرد جاءه برفض الموضوع من أساسه، وانه ليس المشكلة، بل هي في مكان آخر، ولو انهم كانوا يشعرون انه المشكلة، لكانوا طلبوا منه الإستقالة، لكنهم يرونها في مكان آخر، وسيعملون على معالجتها ، في محاولة منهم لإصلاح الامور وإعادتها لنصابها قبل فوات الأوان.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرياضي إلى نصف نهائي بطولة وصل على حساب الحكمة (86/95)

Share this on WhatsApp الدوحة – طارق يونس انتهت القمة اللبنانية بين فريقي الرياضي والحكمة ...