الحضور الجماهيري الكبير اربك اللاعبين اللبنانيين

 

شهدت المباراة الإفتتاحية لكأس أمم آسيا حضوراً جماهيرياً كبيراً بلغ 82490 متفرجاً ، وهو رقم يقارب نفس العدد الذي حضر نهائي مونديال 2022 في ذات الملعب ، وقد تأثر أداء عدد من اللاعبين اللبنانيين سلباً بذلك التواجد الجماهيري غير المسبوق بالنسبة لهم، لكونهم ليسوا معتادين على ذلك الحضور الكبير في المدرجات، لان بطولاتنا الوطنية تقام اما خلف ابواب موصدة، او في ملعب يتسع لخمسة آلاف متفرج في أحسن الأحوال، لذا شعروا بالفارق الشاسع جداً لأنهم ليسوا معتادين على اللعب في مثل تلك الأجواء، فتأثروا واحسوا بالرهبة واربكوا وتجمدت أقدام البعض منهم خشية وهلعاً، ولم يستطيعوا ان يتأقلموا مع الوضع المستجد إلا بعد فوات الأوان.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لا ريبوبليكا: ايقاف بول بوغبا 4 سنوات

Share this on WhatsAppكتب رياض صبره انتهت مسيرة لاعب نادي يوفنتوس الفرنسي بول بوغبا بحسب ...