الراحة الطويلة سلبية للاعبين

 

رأى خبير كروي ان الراحة الطويلة سيكون مردودها سلبي جداً على اللاعبين، وانه لو كان مدرباً لاحد فرق سداسية الأواخر لكان اطلق التمارين منذ أكثر من عشرة أيام، لكون الفرق ولاعبيها مرتاحين منذ حوالي الخمسين يوماً تقريباً، وهي فترة طويلة نسبياً، وانه لو أطلقت التحضيرات منذ عشرة أيام واكثر فإن ذلك الامر أفضل لها وللاعبيها ، خصوصاً وان مباريات الكأس ستنطلق بعد شهر بالتمام والكمال، في حين ان الأندية التي صعدت لدوري الأضواء كان يجب أن تبدأ التمارين منذ مطلع الشهر الماضي، اما أندية سداسية الأوائل فلا زالت ضمن المدة المتاحة على إعتبار انها انهت مباريات الدوري نهاية الشهر المنصرم، وختم ان تدني الحضور البدنية بين لاعبي الفرق سيظهر بوضوح خلال الموسم الجديد، وسيتسبب ذلك بالمزيد من الإصابات العضلية عند اللاعبين.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالتعاون مع الاتحاد القطري للعبة الدوحة تستضيف معسكر أخضر سلة «3×3»

Share this on WhatsApp الدوحة- قطر: في إطار التعاون المثمر بين الاتحادين القطري والسعودي لكرة ...