الساحر ينقذ الشباب الغازية من السقوط للدرجة الثانية

 

يدين فريق الشباب الغازية في بقائه في عالم الأضواء، لمدربه ابن بلدة الغازية فؤاد ليلا، والذي نجح في فعل المستحيل مع اولاد بلدته، إذ ان (الساحر) تسلم الفريق في الجولة الثالثة من سداسية الأواخر، وكان في رصيده ثلاث نقاط فقط ، ومع المدرب الساحر حصل الفريق على عشرين نقطة من 12 مباراة، بعدما اعاد تنظيم صفوفه وترتيب اوراقه كما يجب ووضعه على السكة الصحيحة ، ليصبح عندها قادراً على مجابهة ومواجهة كافة الفرق الند للند ، ففاز في خمس مباريات وتعادل في مثلهم وخسر في اثنتين ، وليحقق بذلك ساحر الغازية فؤاد ليلا ما يشبه المعجزة، بعدما اتم إنجاز المهمة بنجاح منقطع النظير، وكسب التحدي من الجميع في المهمة المستحيلة وابقى فريق بلدته في عالم الأضواء لموسم جديد.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هولندا تتخطى عقبة بولندا بانتظار فرنسا

Share this on WhatsAppاتسمت اولى مباريات المجموعة الرابعة بالقوة حيث خطف المنتخب الهولندي نقاط المباراة ...