السلبية تفرض نفسها على الأداء والنتيجة بين الأهلي النبطية وشباب الساحل

كتب احمد الدكدوك

 

فرضت السلبية نفسها على نتيجة المباراة التي جمعت الأهلي النبطية مع فريق شباب الساحل على ملعب كفرجوز البلدي في اللقاء المؤجل من سداسية الأواخر ، والذي انتهى بالتعادل (0-0) .

تقاسم الفريقان السيطرة على الشوط الأول فكان الأهلي النبطية أفضل  في النصف الأول من هذا الشوط وهدد مهاجموه مرمى الساحل في العديد من الفرص ابرزها واخطرها كانت تسديدة حيدر خريس التي تصدى لها ببراعة الحارس الساحلي ابراهيم المقداد. ولعل هذه الفرصة أيقظت لاعبي الفريق الأزرق فردوا بتسديدتين من حسين عواضة وسعيد سعد لكن الحظ لم يحالف الساحليين في اي منها، وتابعوا تسيدهم بعدها لأرض الملعب لكن دون خطورة تذكر على مرمى علي ضاهر حتى نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وشهد الشوط الثاني، فرض رجال حسين حسون سيطرتهم شبه المطلقة وسط تراجع كبير للفريق الأزرق وكانوا قريبين جدا من تحقيق مبتغاهم لكن الحارس الساحلي ابراهيم المقداد ودفاعاته حالوا دون اهتزاز شباكهم اضافة لإستعجال مهاجمي الاهلي، إضافة لشيء من الرعونة في التعامل مع الكرات الخطرة كتلك التي واجه حيدر خريس فيها المرمى الساحلي الخالي، دون ان ينجح في هزه لتنتهي المباراة بتعادل سلبي دون أهداف لم يغيير في وضعية الفريقين على سلم الترتيب .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجوهرة الألمانية القادمة على رادار الملكي

Share this on WhatsAppكتب رياض صبره عندما يتعلق الأمر بالانتقالات القادمة فإن خطط ريال مدريد ...